اختفاء طائرة ركاب مصرية فوق البحر المتوسط

Fri May 20, 2016 2:53am GMT
 

من لين نويهض وجورج جورجيوبولوس

القاهرة/أثينا 20 مايو أيار (رويترز) - اختفت طائرة ركاب تابعة لشركة مصر للطيران قادمة من باريس إلى القاهرة من على شاشات الرادار فوق البحر المتوسط أمس الخميس وعلى متنها 66 شخصا بينهم أفراد الطاقم في حادث قالت مصر إنه ربما نجم عن هجوم إرهابي.

وقال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل إن من المبكر جدا استبعاد أي تفسير للحادث بما في ذلك تعرضها لهجوم مثل الهجوم الذي أسقط طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء العام الماضي.

وقالت وزارة الطيران المدني المصرية في بيان إن السلطات اليونانية عثرت على مواد طافية وسترات نجاة يرجح أنها من حطام الطائرة وهي من طراز ايرباص.

لكن نائب رئيس شركة مصر للطيران أحمد عادل صرح لمحطة (سي.ان.ان) في وقت متأخر أمس الخميس قائلا إن الحطام الذي تم العثور عليه في البحر المتوسط لا يخص الطائرة المنكوبة.

وأضاف "نقر بالخطأ بشأن العثور على الحطام لأن ما حددناه ليس جزءا من طائرتنا. لذا فإن عملية البحث والإنقاذ ما زالت مستمرة."

وذكرت مصادر عسكرية يونانية لرويترز أن هذه الأجزاء عثر عليها طافية على مسافة 230 ميلا (370 كيلومترا) جنوبي جزيرة كريت.

وأمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزارة الطيران المدني ومركز البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة والقوات البحرية والجوية باتخاذ كل الإجراءات الضرورية لتحديد موقع حطام الطائرة.

وقال بيان صدر عن مكتب السيسي إن رئيس الجمهورية أمر بأن تبدأ لجنة تحقيق شكلتها الوزارة عملها على الفور للوقوف على ملابسات حادث اختفاء الطائرة.   يتبع