مقدمة 3-وزير الدفاع الإسرائيلي يستقيل ويحذر من تزايد التطرف في عهد نتنياهو

Fri May 20, 2016 1:54pm GMT
 

(لإضافة رد فعل نتنياهو)

من دان وليامز

القدس 20 مايو أيار (رويترز) - قدم وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون استقالته اليوم الجمعة قائلا إن "عناصر متطرفة وخطيرة" أصبحت تهيمن على البلاد بعد أن تحرك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإبداله بسياسي يميني متطرف ضمن مساع لتعزيز الائتلاف الحاكم.

وتقول مصادر سياسية إن نتنياهو عرض يوم الأربعاء على السياسي القومي المتطرف أفيجدور ليبرمان الذي كان منافسه لفترة طويلة حقيبة الدفاع. وتشرف الوزارة أيضا على الشؤون المدنية في الضفة الغربية المحتلة حيث يعيش الفلسطينيون -الذين يسعون لإقامة دولتهم- في احتكاك بالمستوطنين اليهود.

وقال يعلون الذي علا التجهم وجهه في بيان بثه التلفزيون بمقر وزارة الدفاع في تل أبيب "للأسف الشديد وجدت نفسي في نزاعات صعبة بشأن أمور تتعلق بالمبادئ والمهنية مع رئيس الوزراء وعدد من أعضاء الحكومة وبعض المشرعين."

وأضاف "دولة إسرائيل صبورة ومتسامحة مع الضعفاء والأقليات فيها... لكن للأسف الشديد هيمنت عناصر متطرفة وخطيرة على إسرائيل وكذلك حزب ليكود وهزت دعائم البيت الوطني وهددت من فيه بالأذى."

ويبدو تصريح يعلون مؤشرا على أنه قد ينشق عن حزب ليكود.

وتابع يعلون قوله "في المستقبل سأعود للمنافسة على القيادة الوطنية في إسرائيل."

ورد نتنياهو على انتقادات يعلون في بيان قائلا "التغيير في الحقائب الوزارية لم يكن نتيجة أزمة ثقة بيننا. كان نتيجة الحاجة لتوسيع الحكومة حتى نحقق الاستقرار لدولة إسرائيل في ظل التحديات الكبيرة التي تواجهها."   يتبع