معرض باليونان يسلط الضوء على تعامل أوروبا "المخزي" مع أزمة اللاجئين

Fri May 20, 2016 9:22am GMT
 

أثينا 20 مايو أيار (رويترز) - تحت علمي اليونان والاتحاد الأوروبي اللذين رفرفا خارج متحف في أثينا رفع الفنان الصيني آي وي وي علمين خاصين به لجذب الانتباه لما وصفه بتعامل أوروبا "المخزي" مع أزمة اللاجئين.

ويستضيف المتحف معرض آي الجديد.

ورفع الفنان علمين لليونان والاتحاد الأوروبي واستبدل لونيهما الأصليين بالأصفر وهو لون الأغطية التي يوزعها عمال الإغاثة في حالات الطوارئ لمنع انخفاض درجة حرارة الجسم.

ويحمل علم ثالث صورة ترمز لأيلان كردي الطفل السوري ذي الثلاث سنوات الذي جرفت الأمواج جثته إلى شاطئ تركي العام الماضي.

وزار آي مخيمات في اليونان لتصوير فيلم وثائقي عن أزمة اللاجئين كما أقام استوديو في جزيرة ليسبوس التي دخل منها ما يقرب من مليون مهاجر إلى الاتحاد الأوروبي العام الماضي.

وقبيل افتتاح أول معرض كبير له في اليونان أمس الخميس قال آي إنه "متأثر للغاية" بالنزوح الجماعي لأناس فر الكثير منهم من الحرب في سوريا وغيرها.

وقال لرويترز "أرى كيف كان رد فعل أوروبا حيالها. أعتقد أنه مخز... إنه موضع تساؤل.. إنه غير قانوني وغير أخلاقي في الكثير من النواحي."

يتضمن المعرض المقام في متحف (سيكلاديك آرت) بأثينا أعمالا جديدة استلهمت من المجموعة الأثرية بالمتحف وأزمة اللاجئين.

وقال آي "بعد عدة سنوات سيشعر الناس... بالخزي عند الحديث عنه" وذلك في إشارة منه إلى رد فعل أوروبا حيال أزمة اللاجئين التي لم يسبق لها مثيل والتي حاولت حلها بالاتفاق مع تركيا على إعادة المهاجرين الذين لا يحملون وثائق إلى أنقرة بينما حصنت عدة دول حدودها.

وقال "مثلما نفعل حين نتحدث عن الحرب العالمية الثانية وكيف تخلى الناس عن الحماية الضرورية لحقوق الإنسان وسمحوا بحدوث هذه الفواجع." (إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)