طعن طبيب حتى الموت في بنجلادش في اعتداء يشتبه أن منفذيه إسلاميون

Fri May 20, 2016 10:04am GMT
 

داكا 20 مايو أيار (رويترز) - قتل مجهولون بالمدي طبيبا وأصابوا أستاذا جامعيا في غرب بنجلادش اليوم الجمعة في حادث تشتبه الشرطة أنه الأحدث في سلسلة من الهجمات التي يشنها متشددون إسلاميون.

وقال قائد الشرطة المحلية محمد صاحب الدين تشودوري إن المهاجمين كانوا يستقلون دراجة نارية استخدموها لقطع طريق الضحيتين في مقاطعة كوشيتا في غرب البلاد التي تبعد 245 كيلومترا عن العاصمة داكا.

وقتل الطبيب المثلي مير صنع الرحمن (55 عاما) على الفور في حين أصيب رفيقه سيف الزمان (45 عاما) بجراح خطيرة. وعثرت الشرطة على مدية تحمل آثار دماء في موقع الحادث.

وقال تشودوري "نشتبه في أن يكون متشددون إسلاميون وراء الهجوم."

وتنظر الشرطة أيضا فيما إذا كان للرجلين أعداء أو عما إذا كانت هناك عوامل أخرى يمكن أن تكون دافعا لارتكاب الجريمة لكن وسائل إعلام نقلت عن زملاء للطبيب قولهم إنه يشتهر بآرائه التقدمية وهو ما ردده زملاء الأستاذ الجامعي أيضا.

وفي العام الماضي شهدت بنجلادش تصاعدا في الهجمات على مدونين ملحدين وأكاديميين وأقليات دينية وموظفي إغاثة أجانب.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)