بنك الاستثمار الاوروبي يخطط لمزيد من القروض خارج أوروبا لكبح أزمة الهجرة

Fri May 20, 2016 7:15pm GMT
 

بروكسل 20 مايو أيار (رويترز) - قال فيرنر هوير رئيس بنك الاستثمار الاوروبي اليوم الجمعة إن البنك يهدف لتقديم المزيد من القروض خارج الاتحاد الاوروبي المؤلف من 28 دولة للمساعدة في التصدي لأزمة الهجرة وسيعرض خططا على زعماء الاتحاد اثناء اجتماعهم القادم في يونيو حزيران.

وأشار هوير الى قواعد تقول إنه يتعين على بنك الاستثمار الاوروبي أن يقرض 90 بالمئة من أمواله داخل الاتحاد الاوروبي لكنه قال إنه بمقتضى التفويض الحالي الممنوح له فإن البنك يمكنه مضاعفة قروضه خارج الاتحاد والتي من المتوقع أن تبلغ 17.5 مليار يورو (20 مليار دولار) على مدى السنوات الخمس القادمة.

وأبلغ هوير رويترز "التدخلات الانسانية القصيرة الاجل ضرورية لكنها لا تعالج أسباب الهجرة القسرية والحاجة إلى اعطاء الاقتصادات في هذه البلدان قدرة على الصمود" مشيرا الى أكثر من مليون شخص دخلوا أوروبا العام الماضي.

وأضاف قائلا "علينا أن نضمن الاستمرارية والتعزيز المتكافيء للخدمات الاساسية والبنية التحتية الاجتماعية في دول المنشأ ودول العبور والدول المضيفة."

وتصل قروض بنك الاستثمار خارج الاتحاد الاوروبي إلى حوالي 36 مليار يورو لمشاريع متعددة في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا وتركيا ودول غربا البلقان.

ويقدم البنك تمويلات أو استثمارات لمشاريع في الاردن وتركيا ومصر ولبنان بهدف مساعدة اللاجئين السوريين في تلك الدول.

وقال هوير "من الواضح أنه توجد حاجة إلى المزيد من الاجراءات المتوسطة والطويلة الاجل لتعزيز إستجابة المجتمع الدولي للازمة الحالية للهجرة القسرية."

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)