فوجيموري تواجه تحقيقا بشأن غسيل أموال قبل جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة في بيرو

Sat May 21, 2016 3:28am GMT
 

ليما 21 مايو أيار (رويترز) - قال النائب العام في بيرو إن ممثلي الإدعاء يحققون في مخالفات مالية محتملة في الحملة الانتخابية لمرشحة الرئاسة كيكو فيوجيموري مؤكدا تقارير صحفية اعتمدت على وثائق مسربة قبل الانتخابات التي تجري في الخامس من يونيو حزيران.

وقال النائب العام بابلو سانشيز إن وحدة غسيل الأموال في مكتب النائب العام تحقق في تبرعات للحملة جمعها حزب فوجيموري الذي يمثل يمين الوسط في مناسبتين وشراء زوجها أراض.

ونفت فوجيموري ارتكابها مخالفات وقالت إنها ضحية حملة لتشويه سمعتها. وتتساوي فوجيموري تماما مع منافسها الذي يمثل الوسط بيدرو بابلو كوشينسكي .

وقال سانشيز إن تحقيقا استمر 60 يوما بدأ في مارس آذار بناء على طلب من محام من حزب سياسي هامشي وتم تمديده هذا الشهر.

وقال للصحفيين "إنه تحقيق مبدئي ربما لا يستمر لمرحلة تحضيرية" لتقديم اتهامات .

"هناك حاجة لتوافر مزيد من الأدلة لاتخاذ قرار."

ويأتي التحقيق في الوقت الذي تواجه فيه فوجيموري ابنة الرئيس السابق المسجون البرتو فوجيموري اتهامات متزايدة بأن لها صلة بأموال غير قانونية .

  يتبع