مقابلة-المخرج الإيراني فرهادي: الفن شكل من أشكال المقاومة

Sat May 21, 2016 5:09pm GMT
 

من جوليان بريتو

كان (فرنسا) 21 مايو أيار (رويترز) - قال المخرج الإيراني أصغر فرهادي المرشح للفوز بجائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان السينمائي عن فيلمه "سيلزمان" إنه يرى الفن شكلا من أشكال المقاومة.

ويركز الفيلم على زوجين يجدان الحياة الفكرية للطبقة المتوسطة المنتميان إليها تتمزق بعد تعرض الزوجة لهجوم في منزلها في طهران. ويحاول الاثنان مواصلة الحياة.

وبعد "سيبريشن" الذي فاز بجائزة أفضل فيلم أجنبي في أوسكار 2012 غاص فرهادي في الحياة اليومية في طهران التي تعاني من المضاربات في العقارات.

وقال فرهادي لرويترز في مقابلة اليوم السبت قبل عرض الفيلم في مهرجان كان "أكبر وأقدم علاقة في تاريخ البشرية هي العلاقة بين زوجين. علاقة الحب بين رجل وامرأة."

وأضاف قائلا "لكن رغم كونها (علاقة) قديمة وكلاسيكية ما زلنا نشعر بأن الكثير فيها لم يكتشف بعد لأنه بمجرد اجتماع رجل وامرأة تظهر كل المشكلات والصعاب من البداية وكأن أحدا لم يتعلم الدرس مما حدث في السابق."

وقال فرهادي "بسبب هذه الصعاب أشعر بأنها (العلاقة الزوجية) أثرى علاقة يمكن العمل عليها واستخلاص قصص منها."

وتعرض هذه الموضوعات وسيلة للمقاومة.

وقال "السينما واحدة من أكثر الظواهر المدهشة وغير المتوقعة في المجتمع الإيراني. وبالنظر للضغوط التي يعيشها الشعب الإيراني فلا شيء يمكن أن يقاوم مثل السينما والفن لأن الوضع كان سيحتم القضاء عليه بشكل أو بآخر."."

وأضاف "لكن ما حدث كان العكس تماما وكان هذا ردا مبدعا على الضغوط والقمع." (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)