كيري يزور ميانمار للترحيب بالإصلاحات والحث على المزيد من هذه الإصلاحات

Sun May 22, 2016 3:23am GMT
 

نايبيداو 22 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤول أمريكي كبير إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سيرحب بالإصلاحات الديمقراطية في ميانمار ويؤكد الحاجة لمزيد من التغيير بما في ذلك ما يتعلق بحقوق الإنسان خلال أول زيارة يقوم بها اليوم الأحد لميانمار منذ تشكيل أول حكومة منتخبة ديمقراطيا هناك منذ 50 عاما.

وسيلتقي كيري خلال زيارته القصيرة قبل الانضمام للرئيس باراك أوباما في فيتنام يوم الاثنين مع أونج سان سو كي الحائزة على جائزة نوبل للسلام والتي منعها دستور 2008 الذي أعده الحكام العسكريون السابقون للبلاد من تولى رئاسة البلاد.

وسيلتقي كيري بشكل منفصل مع قائد القوات المسلحة الجنرال مين أونج هلينج . وكانت آخر مرة زار فيها كيري ميانمار في أغسطس آب 2014.

وقال مسؤول كبير بالخارجية الأمريكية للصحفيين المسافرين مع كيري "نبحث عن طرق جديدة لدعم هذه الحكومة الجديدة."

وفي الأسبوع الماضي خففت إدارة أوباما بشكل أكبر العقوبات الاقتصادية والمالية المفروضة على ميانمار حيث استبعدت بعض البنوك والمشروعات المملوكة للدولة من قائمة سوداء. كما رفعت أيضا بعض القيود المفروضة على التجارة لتخفيف مخاوف الشركات الأمريكية من القيام بأنشطة في ميانمار.

ومازال أكثر من 100 شخص وجماعة مدرجين على القوائم السوداء الأمريكية .

وقال المسؤول "علينا في الوقت الحالي قبول حقيقة وجود بعض الأفراد والكيانات في البلاد لا يؤيدون بشكل كامل هذا التحول إلى الديمقراطية ويفضلون الزمن السابق.

"ونريد أيضا تشجيع الجيش في بورما على مواصلة الخطوات من أجل مواصلة دور تعزيز الديمقراطية الذي يهدف إلى المساعدة في تطبيق مزيد من الإصلاحات الديمقراطية."

  يتبع