خلاف أمريكي ياباني بشأن الين يلقي بظلاله على اجتماع السبع

Sun May 22, 2016 8:13am GMT
 

من ليكا كيهارا وتيتسوشي كاجيموتو

سينداي (اليابان) 22 مايو أيار (رويترز) - وجهت الولايات المتحدة تحذيرا جديدا لليابان بسب تدخلها في سوق العملة ليلقي الخلاف بين الدولتين إزاء أسعار الصرف بظلاله على اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع.

وثمة خلاف بين اليابان والولايات المتحدة بشأن السياسات المتعلقة بالعملة إذ تقول واشنطن إن تدخل طوكيو في السوق لكبح مكاسب الين غير مبرر طالما كانت تحركات العملة "معتادة".

وظهر الخلاف على الملأ في اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع في سينداي بشمال شرق اليابان وقال وزير الخزانة الأمريكي جاك لو إنه لا يرى أمرا خارجا عن المعتاد في تحركات الين في الوقت الراهن وذلك عقب اجتماع ثنائي مع نظيره الياباني.

وصرح لو للصحفيين أمس السبت "من المهم أن تصل مجموعة السبع لاتفاق ليس فقط بشأن الإحجام عن إجراءات خفض قيمة العملة من أجل المنافسة بل أيضا على ضرورة التواصل كي لا نفاجئ بعضنا البعض."

وقال وزير المالية الياباني تارو آسو إنه لم تجر " مناقشات حامية" بشأن الين مع لو وأن وجود خلافات في كيفية تقييم تحركات أسعار الصرف بين الدول أمر طبيعي.

غير أن الاجتماع مع لو لم يمنعه من توجيه تحذيرات للسوق من ارتفاع الين كثيرا.

وتابع آسو في مؤتمر صحفي يوم السبت "أبلغته (لو) أن تحركات العملة في الآونة الأخيرة أحادية الجانب وتنم عن مضاربة" مضيفا أن مكاسب الين في الأسابيع الاخيرة غير معتادة.

وفي حين ذكر آسو أن نظراءه في مجموعة السبع أكدوا أهمية استقرار أسعار الصرف لم تحصل اليابان على تأييد علني من بقية أعضاء المجموعة لتدخلها لاحتواء ارتفاع الين "أحادي الجانب".   يتبع