ثقة البنوك العمياء في شبكة سويفت للتحويلات المالية منفذ اللصوص لأموالها

Sun May 22, 2016 8:58am GMT
 

من توم بيرجن وناثان لين

لندن/ شيكاجو 22 مايو أيار (رويترز) - بعد الساعة السابعة مساء يوم 12 يناير كانون الثاني 2015 بقليل وردت رسالة من جهاز كمبيوتر مؤمن في مصرف بانكو دل أوسترو في الإكوادور تتضمن تعلميات لبنك ويلز فارجو في سان فرانسيسكو بتحويل أموال إلى حسابات مصرفية في هونج كونج.

ونفذ ويلز فارجو التعليمات واعتمد على مدار عشرة أيام 12 تحويلا على الأقل من أموال بانكو دل أوسترو وردت كل طلبات تحويلها على نظام سويفت المؤمن للتحويلات المصرفية. وبلغ إجمالي قيمة التحويلات لحسابات في مختلف أنحاء العالم 12 مليون دولار.

وتعتبر شبكة سويفت - التي تسمح للبنوك بتحويل مليارات الدولارات كل يوم - عماد النظام المصرفي الدولي.

ويعتقد البنكان الآن أن هذه الأموال سرقها متسللون مجهولون حسبما ورد في وثائق دعوى قضائية رفعها بانكو دل أوسترو على ويلز فارجو في نيويورك هذا العام مطالبا برد الأموال وفوائدها.

وامتنع البنك الاكوادوري عن التعليق. أما ويلز فارجو فقد امتنع في البداية عن التعليق ثم أرسل بيانا لرويترز قال فيه إنه تعامل على نحو سليم مع التعليمات التي أبرقت إليه عبر رسائل نظام سويفت وليس مسؤولا عن خسائر بانكو دل أوسترو.

وتستند الدعوى إلى أنه كان من واجب البنك الأمريكي أن يخطر البنك الآخر بأن هذه العمليات مشبوهة.

ورد ويلز فارجو قائلا إن ثغرات أمنية في عمليات البنك الاكوادوري هي السبب في خسائره. وقالت ويلز فارجو في مذكرة قدمتها للمحكمة في فبراير شباط الماضي إن متسللين حصلوا على بيانات الدخول على نظام سويفت لأحد موظفي بانكو دل أوسترو.

وسويفت ليست طرفا في القضية.   يتبع