قرغيزستان تسعى لاستقدام المصانع الصينية

Sun May 22, 2016 10:03am GMT
 

بيشكك 22 مايو أيار (رويترز) - قال وزير خارجية قرغيزستان إرلان عبد الضيف اليوم الأحد إن بلاده تجري محادثات مع جارتها العملاقة الصين بشأن نقل عشرات المجمعات والمصانع الصينية إلى البلد الواقع في آسيا الوسطى.

والصين مورد رئيسي للسلع الاستهلاكية والصناعية إلى الجمهورية السوفيتية سابقا ومستورد لسلع أولية محلية مثل النفط والغاز والمعادن.

وقال عبد الضيف إن قرغيزستان التي تضرر اقتصادها بشدة من الركود في روسيا والانحدار في إنتاج الذهب تريد إنتاج بعض تلك السلع في أراضيها وبيد عمالها.

وأبلغ الصحفيين بعد اجتماع مع نظيره الصيني وانغ يي في بيشكك "في المستقبل القريب سنسلم الجانب الصيني مشاريع لأربعين شركة نعتزم تنفيذها في إطار مشروع لنقل خطوط الإنتاج الفائضة من الصين إلى قرغيزستان.

"سيساعد ذلك في التحول الصناعي الجديد لقرغيزستان."

وأحجم عبد الضيف عن إعطاء أي تفاصيل مالية أو أمثلة للمشاريع المزمعة. كانت قازاخستان المجاورة الغنية بالنفط أعلنت عن خطط مماثلة لجذب الشركات الصينية في 2014.

وقال عبد الضيف إن بيشكك تجري محادثات مع الصين بشأن استكمال عدد من المحطات الكهرومائية في قرغيزستان التي انسحبت منها روسيا بسبب المشاكل المالية. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)