رئيس برلمان مصر يحذر النواب من انتقاد السياسة المالية للحكومة في وسائل الإعلام

Sun May 22, 2016 6:21pm GMT
 

القاهرة 22 مايو أيار (رويترز) - حذر رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال أعضاء المجلس من انتقاد السياسة المالية للحكومة في وسائل الإعلام وقال إنه سيحيل المنتقدين إلى لجنة القيم في المجلس تمهيدا لمعاقبتهم.

وبرر تحذيره بظروف مصر وذلك في إشارة إلى تراجع اقتصادي منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك بعد 30 عاما في الحكم.

وفي الشهور الماضية انخفضت قيمة العملة المصرية بشكل متسارع أمام الدولار في السوق الموازية مما دفع البنك المركزي إلى إجراء تخفيض رسمي لقيمة العملة.

وقال عبد العال في الجلسة العامة "دأب البعض على الظهور في البرامج التلفزيونية متناولا الحديث عن السياسة النقدية للدولة ولما كان الحديث في هذا الشأن يضر بالاقتصاد القومى... أرجو من أعضاء المجلس عدم الظهور للحديث عن السياسة النقدية وإلا سيحال من يخالف ذلك للجنة القيم."

وأضاف أن تلك الأحاديث ليست مطلوبة في الظروف التي تمر بها البلاد "والمرحلة الدقيقة والحساسة التي نعيشها."

وأبدى نواب اعتراضهم على الفور.

وقال رئيس المجلس "رصدنا ثلاثة مراكز بحثية برلمانية لجأ اليها مجموعة من النواب لهدفين: الإضرار بالاقتصاد القومي من خلال ترويج انتقادات مغلوطة إلي السياسات العامة للدولة والنيل من مجلس النواب بشكل محدد ضمن مخطط لهدم مؤسسات الدولة ككل."

ووسط صياح أعضاء طالبوا بإعلان أسماء هؤلاء النواب قال عبد العال إن النواب المعنيين وطنيون ولكن تلك المراكز التي سيعلن عنها الأمين العام للمجلس لا تريد إلا الإضرار بالدولة.

ومع ذلك أصر على ألا يوجه النواب انتقادات للسياسة العامة للدولة في وسائل الإعلام قائلا إن الاعتراض مقبول داخل البرلمان فيما يخص قرارات الدولة وإن أي خروج عن هذه الضوابط سيتعامل معها المجلس.   يتبع