إعادة-مقابلة-وزير: مصر يجب أن تضاعف جهودها لإنعاش السياحة بعد حادث الطائرة

Mon May 23, 2016 8:44am GMT
 

(إعادة لخبر أرسل الليلة الماضية مع تصحيح الإشارة إلى الشركات في الفقرة 13)

من لين نويهض

القاهرة 22 مايو أيار (رويترز) - قال وزير السياحة المصري يحيى راشد اليوم الأحد إنه سيتحتم على بلاده أن تضاعف جهودها عشر مرات لإنعاش قطاع السياحة بعد سلسلة انتكاسات أحدثها سقوط طائرة ركاب تابعة لشركة مصر للطيران في البحر المتوسط قبل ثلاثة أيام.

وسعى راشد للتقليل من تأثير حادث الطائرة على صورة مصر. ومن المعتقد أن كل من كان على متن الطائرة وعددهم 66 شخصا لقوا حتفهم بينما لم يتضح حتى الآن سبب وقوع الحادث.

وقال راشد من مكتبه المطل على نهر النيل "الجهود التي نحتاج أن نقوم بها ربما تكون أكثر مما كنا نخطط له بعشر مرات لكننا نحتاج أن نركز على قدرتنا لعودة النشاط (السياحة) إلى مصر من أجل تغيير صورة مصر."

وأضاف "ما نحتاج أن ندركه هو أن هذا الحادث (سقوط الطائرة) يمكن أن يحدث في أي مكان. حوادث الطيران تقع بكل أسف."

وتواجه صناعة السياحة في مصر صعوبات للانتعاش مرة أخرى حيث لا تزال تترنح تحت تأثير الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي أعقبت انتفاضة 2011 التي أطاحت بحكم الرئيس حسني مبارك الذي دام 30 عاما.

وشهدت مصر أزمة تلو الأخرى في الأشهر القليلة الماضية مما أضر بقطاع السياحة والاقتصاد بوجه عام.

وتراجعت أعداد السائحين بنسبة 40 في المئة في الربع الأول من عام 2016 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ويعود ذلك في جزء كبير منه إلى تحطم طائرة ركاب روسية بعد قليل من إقلاعها من مطار شرم الشيخ في جنوب سيناء في أكتوبر تشرين الأول ومقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا.   يتبع