النمسا سترسل عشرات من رجال الشرطة لدعم دوريات عند معبر حدودي مع إيطاليا

Sun May 22, 2016 8:57pm GMT
 

فيينا 22 مايو أيار (رويترز) - قال وزير الداخلية النمساوي فولفجانج سوبوتكا اليوم الأحد إن بلاده سترسل 80 فردا إضافيا من الشرطة وفرق الدعم لتعزيز الدوريات عند معبر برينر بجبال الألب وضبط المهاجرين غير القانونيين الوافدين من إيطاليا وأعدادهم في تزايد.

ونفى الوزير أن يكون لهذه الخطوة أي علاقة بالانتخابات الرئاسية التي أجريت جولة الإعادة لها اليوم الأحد وفيها منافسة حامية بين مرشح من اليمين المتطرف وآخر من حزب الخضر اليساري. وينتظر أن يحسم السباق بعد حساب الأصوات المرسلة عبر البريد.

وقال سوبوتكا للصحفيين في حدث انتخابي بفيينا "يبدو أن المهاجرين هنا وهناك ينجحون في المرور من معبر برينر.. أحيانا لا ينجح أحد (في العبور) وأحيانا ينجح خمسة أو سبعة أو عشرة. هناك أيضا عدد من طلبات اللجوء التي تظهر لنا."

وأضاف "لذا سنعزز الإجراءات الملائمة في منطقة برينر بأكملها. سيبدأ 30 ضابطا من منطقة تيرول ومعهم 50 ضابطا من بقية أنحاء البلاد عمليات اعتقال مكثفة. يتم إيقاف الأشخاص في القطارات والحافلات والسيارات التي تتنقل بين الأقاليم."

وقال إن هناك زيادة في عمليات العبور غير القانونية بدأت بعد العطلات التي أعقبت عيد القيامة بعد تراجع الأعداد إثر لقاء بنظيره الإيطالي عند المعبر الشهر الماضي.

وسعى البلدان الجاران للتقليل من التوتر الذي احتدم بعد أن قالت النمسا إنها ربما تعزز الرقابة على الحدود في معبر برينر إذا كان ذلك ضروريا للحد من تدفق المهاجرين.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)