رئيس البرازيل يعيد وزارة الثقافة بعد احتجاج فنانين

Mon May 23, 2016 1:36am GMT
 

ساو باولو 23 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤول حكومي برازيلي إن الرئيس المؤقت ميشيل تامر سيعيد وزارة الثقافة اليوم الاثنين وذلك بعد إبداء بعض كبار الفنانين البرازيليين غضبهم من سياسته لدمجها في وزارة التعليم لتوفير النفقات.

وكان قرار إلغاء وزارة الثقافة جزءا من حملة تامر لمعالجة العجز المالي الحكومي القياسي في البرازيل من خلال تقليص عدد الوزارات من 23 إلى عشر وزارات وكان أحد أول الإجراءات التي أعلنها لدى توليه السلطة في 12 مايو آيار.

وأقام المغنيان ومؤلفا الأغاني كايتانو فيلوسو وإيراسمو كارلوس حفلا في مبنى وزارة التعليم في ريو دي جانيرو يوم الجمعة الماضي في إطار احتجاجات الفنانين على إلغاء وزارة الثقافة.

ودعا أيضا تامر الممثلة برونا لومباردي والمغنية دانييلا ميركوري لرئاسة محفظة الثقافة بعد تقليصها ولكنهما رفضتا.

وقال وزير التعليم جوزيه ميندونكا فيلهو على حسابه على تويتر في ساعة متأخرة من مساء السبت إن تامر سيعيد وزارة الثقافة مستخدما مرسوما رئاسيا وإن مارسيلو كاليرو وهو دبلوماسي سيتولى منصب وزير الثقافة اليوم الاثنين.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)