مقدمة 5-المرصد: تفجيرات تقتل نحو 150 في مناطق تسيطر عليها الحكومة السورية

Mon May 23, 2016 6:30pm GMT
 

(لزيادة عدد القتلى وإضافة تفاصيل عن هجوم على مستشفى وهجمات على مخيم للاجئين وتعليق من الأمين العام للأمم المتحدة وبيان آخر من الدولة الإسلامية وتعليق للصليب الأحمر الدولي)

من جون دافيسون

بيروت 23 مايو أيار (رويترز) - أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ووسائل إعلام رسمية بمقتل نحو 150 وإصابة 200 على الأقل في تفجيرات بمدينتي جبلة وطرطوس المطلتين على ساحل البحر المتوسط بسوريا والخاضعتين لسيطرة القوات الحكومية وفيهما قواعد عسكرية روسية.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات في المدينتين المطلتين على البحر المتوسط والواقعتين في منطقة نجت حتى الآن من أهوال الصراع الدائر في البلاد. وقال التنظيم إنه استهدف أبناء الأقلية العلوية التي ينتمي إليها الرئيس بشار الأسد.

وقال المرصد ومقره بريطانيا إن أكثر من 148 شخصا قتلوا في خمس هجمات انتحارية على الأقل وتفجيرين بعبوات ناسفة زرعتا في سيارات. وذكرت وسائل إعلام رسمية سورية أن 78 شخصا قتلوا في الهجمات على المعقل الساحلي للرئيس السوري.

والهجمات هي الأولى من نوعها في طرطوس حيث توجد منشأة بحرية لروسيا حليفة الأسد وفي جبلة الواقعة بمحافظة اللاذقية قرب قاعدة جوية تتولى روسيا إدارتها.

وقال الكرملين إن هذه التفجيرات تؤكد الحاجة إلى مواصلة محادثات السلام في جنيف بعد انهيار وقف للعمليات القتالية اتفق عليه يوم 27 فبراير شباط في شهر ابريل نيسان عندما تصاعدت حدة أعمال العنف في الحرب التي قتل فيها أكثر من ربع مليون شخص.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين "يظهر ذلك مجددا مدى هشاشة الوضع في سوريا. ويؤكد مرة أخرى على الحاجة لخطوات جديدة عاجلة لمواصلة عملية التفاوض."

وقال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد من جديد استعداده لمواصلة التصدي "للتهديدات الإرهابية" إلى جانب شركائه السوريين وقدم تعازيه للرئيس السوري بشار الأسد.   يتبع