23 أيار مايو 2016 / 13:52 / بعد عام واحد

تلفزيون-بريطانيا تدعم العراق مع بدء عملية لاستعادة الفلوجة من الدولة الإسلامية

الموضوع 1161

المدة ثلاث دقائق

بروكسل في بلجيكا

تصوير 23 مايو أيار 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر رويترز وإي.بي.إس

القيود لا يوجد

القصة

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند اليوم الاثنين (23 مايو أيار) عند وصوله للمشاركة في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل إن بريطانيا تدعم الحكومة العراقية في تطهير جيوب تنظيم الدولة الإسلامية مع بدء القوات العراقية عملية لاستعادة مدينة الفلوجة التي تعد معقلا للتنظيم.

واشتبكت القوات العراقية ومقاتلو الدولة الإسلامية قرب الفلوجة اليوم الاثنين مع قصف الأحياء الواقعة وسط المدينة في الساعات الأولى من العملية التي قد تستغرق عدة أسابيع.

وتقع الفلوجة - وهي معقل للجهاديين منذ وقت طويل - على بعد 50 كيلومترا إلى الغرب من بغداد وكانت أول مدينة تقع في أيدي تنظيم الدولة الإسلامية في يناير كانون الثاني 2014 وبعدها بستة أشهر أعلن التنظيم "دولة خلافة" تمتد على مساحات شاسعة من العراق وسوريا المجاورة.

وقال هاموند للصحفيين "هذا مركز لنفوذ داعش تم تجنبه خلال التقدم الذي تحقق في وادي الفرات وأعتقد انها (العملية) تظهر قوة وثقة القوات العراقية بنفسها مع عودتها الآن لتطهير الجيوب التي ينشط بها داعش."

وأضاف أنه على ثقة في قدرة الجيش العراقي على الانتصار في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إنه من المهم هزيمة الدولة الإسلامية لضمان الأمن الأوروبي وتحسين حياة السوريين.

ومن المقرر أن يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماعهم اليوم الاثنين استراتيجية بشأن سوريا والعراق بالإضافة إلى الهجرة.

تلفزيون رويترز (إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below