انتخاب أحمد جنتي رئيسا لمجلس الخبراء الإيراني

Tue May 24, 2016 9:47am GMT
 

دبي 24 مايو أيار (رويترز) - انتخب رجل دين المناهض للغرب أحمد جنتي رئيسا جديدا لمجلس الخبراء الإيراني اليوم الثلاثاء في بادرة على أن المحافظين ما زالوا يسيطرون على المجلس المسؤول عن اختيار الزعيم الأعلى القادم في إيران.

وجنتي (90 عاما) من المنتقدين البارزين للرئيس حسن روحاني الذي سعى لإنهاء عزلة إيران عن العالم بتطبيع العلاقات مع الغرب.

ومن المتوقع أن يختار مجلس الخبراء الذي يضم 88 عضوا أغلبهم من رجال الدين الكبار في السن من سيخلف الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي البالغ من العمر 77 عاما والذي تتردد شائعات عن اعتلال صحته.

والزعيم الأعلى هو صاحب القول الفصل في جميع أمور الدولة ومنها السياسة الخارجية. وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة كما انه من يختص بتعيين رؤساء الهيئة القضائية وهيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية والمجموعات الاقتصادية الكبرى. وبالمقارنة تكون سلطات الرئيس محدودة.

وطلب خامنئي من أعضاء المجلس الجديد في خطاب نقلته وسائل الإعلام الحكومية "حماية الهوية الإسلامية والثورية" لإيران والانتباه إلى "الصلاح الديني الشخصي والسياسي للزعيم الأعلى (التالي)."

ومن المرجح أن يدهش انتخاب جنتي بتأييد 51 صوتا كما ذكرت وسائل الإعلام الحكومية الناخبين الذين تمكنوا من منع العديد من المحافظين من الاحتفاظ بمقاعدهم في المجلس. وتمكن جنتي بصعوبة من انتزاع آخر مقعد من مقاعد العاصمة طهران وعددها 16 مقعدا.

ويتولى جنتي كذلك رئاسة مجلس صيانة الدستور وهو جهة رقابية متشددة كانت حرمت غالبية المرشحين الإصلاحيين البارزين والعديد من المعتدلين من خوض انتخابات فبراير شباط.

وحتى بمعايير المؤسسة الدينية الإيرانية يبرز جنتي بآرائه المناهضة للغرب الذي اتهمه ذات مرة بأنه من أوجد تنظيم القاعدة ووصف القوات الأمريكية في العراق بأنها "ذئاب متعطشة للدماء".

وروحاني وحليفه الرئيسي أكبر هاشمي رفسنجاني أعضاء كذلك في المجلس.   يتبع