ارتباط تناول الحوامل مشروبات محلاة بمواد صناعية بزيادة وزن أطفالهن

Tue May 24, 2016 11:58am GMT
 

24 مايو أيار (رويترز) - قالت دراسة جديدة إن النساء اللائي يتناولن مشروبات محلاة بمواد صناعية مثل المشروبات الغازية الدايت يوميا أثناء الحمل يزيد لديهن احتمال أن يصبح أطفالهن زائدي الوزن بعد سنة.

ولم يجد الباحثون صلة بين تناول الحوامل المشروبات المحلاة بالسكر خلال الحمل وزيادة مؤشر كتلة الجسد لدى اطفالهن.

وقالت ميجان بي.آزاد من معهد مانيتوبا لأبحاث مستشفيات الأطفال في وينيبيج بكندا إن الباحثين وجدوا صلة بين مجمل كمية السكر التي تتناولها المرأة الحامل يوميا "ولكن دون وجود تأثير إضافي للمشروبات المحلاة بالسكر."

وقالت آزاد لرويترز هيلث عبر الهاتف "هناك أدلة متزايدة في البالغين بأن مواد التحلية الصناعية ربما يكون لها علاقة مضادة على عكس ما‭ ‬هو معروف مع زيادة الوزن."

ودرس الباحثون أكثر من ثلاثة آلاف أم وأطفالهن من دراسة كندية طويلة الأمد استعانت بنساء حوامل بين عامي 2009 و2012. وأكملت النساء استبيانات غذائية خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

وقالت نحو 30 في المئة من النساء إنهن تناولن بعض المشروبات المحلاة صناعيا خلال الحمل وقالت خمسة في المئة إنهن فعلن ذلك مرة واحدة على الأقل في اليوم. وقالت أكثر من 20 في المئة من النساء إنهن شربن ما لا يقل عن مشروب واحد محلى بالسكر يوميا. وتم قياس طول ووزن الأطفال عندما كان عمرهم سنة واحدة. وكان نحو خمسة في المئة من الأطفال زائدي الوزن بالنسبة لسنهم.

وقال فريق البحث في دورية جاما لطب الأطفال على الانترنت إنه بعد معرفة طول الأم ونوعية نظامها الغذائي والسعرات الحرارية التي تتناولها زاد احتمال زيادة وزن أطفال الأمهات اللائي تناولن مشروبات محلاة بمواد صناعية بشكل يومي خلال الحمل مرتين مقارنة مع الأطفال الذين لم تتناول أمهاتهم أي مُحليات صناعية.

وقالت آزاد إن المُحليات الصناعية يمكن أن تنتقل من الأم للطفل عن طريق الرضاعة.

وقال مارك أيه.بيريرا من جامعة مينيسوتا في منيابوليس والذي شارك في إعداد مقال إلى جانب الدراسة الجديدة إنه على الرغم من أن هذه الدراسة لم تشمل سوى المشروبات الغذائية الدايت والمُحليات الصناعية في الشاي أو القهوة فإن هذه الُمحليات يمكن أن توجد أيضا في مشروبات الطاقة والعصائر.   يتبع