مقدمة 2-رئيس الطب الشرعي المصري يقول من المبكر القول إن تفجيرا أسقط الطائرة

Tue May 24, 2016 8:17pm GMT
 

(لإضافة تعليقات عن التحقيق)

من لين نويهض وتيم هيفر

القاهرة/باريس 24 مايو أيار (رويترز) - نفى رئيس قطاع الطب الشرعي في مصر اليوم الثلاثاء تلميحات إلى أن صغر حجم الأشلاء المنتشلة من مياه البحر المتوسط منذ سقوط طائرة شركة مصر للطيران الأسبوع الماضي يشير إلى وقوع انفجار على الطائرة.

ويبحث المحققون -الذين يسعون بدأب لتحديد سبب اختفاء الطائرة من على شاشات الرادار يوم الخميس وعلى متنها 66 من الركاب وأفراد الطاقم- عن دلائل فيما انتشل حتى الآن من البقايا البشرية وحطام الطائرة.

ولم تسفر جهود البحث حتى الآن عن تحديد مكان تسجيلات الطائرة وجسمها لتحديد سبب سقوطها وهي في طريقها من باريس إلى القاهرة.

وقال مسؤول في الطب الشرعي المصري إن جهود البحث أسفرت منذ يوم الأحد عن العثور على أشلاء ملأت 23 كيسا لكن أكبر الأشلاء لا يزيد حجمه على كف اليد.

وأضاف المسؤول الذي طلب ألا ينشر اسمه أن صغر حجم الأشلاء يشير إلى وقوع انفجار على متن الطائرة على الرغم من عدم العثور على أي آثار لمتفجرات.

لكن هشام عبد الحميد رئيس قطاع الطب الشرعي في مصر قال إن هذا القول "مجرد افتراضات" وإن من المبكر جدا الوصول إلى استنتاجات.

وقال مصدران آخران متصلان مباشرة بالتحقيق أيضا إن من السابق لأوانه الحديث عن سبب سقوط الطائرة.   يتبع