المشرعون الأمريكيون يناقشون خطط الهند لتطوير ميناء إيراني

Tue May 24, 2016 9:31pm GMT
 

واشنطن 24 مايو أيار (رويترز) - تساءل أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي اليوم الثلاثاء عما إذا كان تطوير الهند لميناء في جنوب إيران لفتح منفذ تجاري قد يعد انتهاكا للعقوبات الدولية في حين أكد مسؤول بوزارة الخارجية لهم أن الإدارة ستفحص المشروع عن كثب.

وقالت نيشا ديساي بيسوال مساعدة وزير الخارجية لشون جنوب ووسط آسيا اليوم "كنا واضحين جدا مع الهنود (بخصوص) استمرار القيود على الأنشطة المتعلقة بإيران."

وقالت أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ "علينا فحص تفاصيل مشروع تشابهار لمعرفة موقعه من ذلك."

كان رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي تعهد أمس الاثنين بتخصيص ما يصل إلى 500 مليون دولار لتطوير ميناء تشابهار الإيراني من أجل فتح منفذ تجاري لبلاده مع إيران وأفغانستان وآسيا الوسطى وهو المسار الذي تسده منافستها باكستان.

كانت الولايات المتحدة وأوروبا رفعتا العقوبات في يناير كانون الثاني بموجب اتفاق مع إيران لكبح برنامجها النووي لكن بعض القيود التجارية مازالت قائمة فيما يتعلق بقضايا مثل حقوق الإنسان والإرهاب.

وقالت بيسوال إنها تعتقد أن العلاقات بين الهند وإيران تتركز في الاقتصاد والطاقة وإن الإدارة الأمريكية تدرك حاجة الهند إلى منفذ تجاري.

وقالت "من وجهة النظر الهندية تمثل إيران بالنسبة للهند بوابة إلى أفغانستان وآسيا الوسطى.. إنها تحتاج لهذه النافذة التي لا تملكها حاليا." (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)