استطلاع: ناخبو بريطانيا منقسمون بالتساوي قبل استفتاء الاتحاد الأوروبي

Wed May 25, 2016 3:27am GMT
 

25 مايو أيار (رويترز) - أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة يوجوف ونشر اليوم الاربعاء أن البريطانيين منقسمون بالتساوي بشأن البقاء أو الانسحاب من الاتحاد الأوروبي فيما تكافح حملة البقاء في الاتحاد للحصول على تأييد الناخبين الفقراء لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون الذي يتزعم الحملة.

وقدر الاستطلاع الذي أجري لصالح صحيفة التايمز أن التأييد لحملة البقاء في الاتحاد بلغ 41 بالمئة متراجعا ثلاث نقاط مئوية عن الأسبوع الماضي بينما ارتفع التأييد للانسحاب نقطة مئوية واحدة إلى 41 بالمئة أبضا.

وقال أربعة بالمئة ممن شملهم الاستطلاع إنهم لن يصوتوا بينما لم يحسم 13 بالمئة رأيهم قبل أقل من شهر من الاستفتاء.

وجاءت نتائج استطلاعات الرأي التي تتابعها أسواق المال عن كثب متقاربة لكن المعسكر المؤيد للبقاء في الاتحاد أظهر تقدما فيما يبدو في الأيام العشرة الماضية.

غير أن استطلاعا أجرته مؤسسة آي.سي.إم. ونشر يوم الثلاثاء أظهر تقارب الطرفين المتنافسين. وقالت مؤسسة يوجوف اليوم الأربعاء إن الاستفتاء يضر بالثقة في كاميرون بعد أن حذر من المخاطر على اقتصاد بريطانيا وأمنها إذا أيد الناخبون الانسحاب.

وسيصوت البريطانيون في استفتاء تاريخي في 23 يونيو حزيران سيقرر مسقبل بريطانيا في الاتحاد الأوروبي الذي انضمت إليه في عام 1973. وقالت مؤسسة يوجوف إن الاستطلاع أجري يومي 23 و24 مايو أيار.

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير)