متظاهرون يرشقون الشرطة بالحجارة والزجاجات خارج تجمع انتخابي لترامب في نيو مكسيكو

Wed May 25, 2016 10:50am GMT
 

25 مايو أيار (رويترز) - ذكرت الشرطة في مدينة ألبوكيرك بولاية نيو مكسيكو الأمريكية يوم الثلاثاء أن متظاهرين ألقوا حجارة وزجاجات على رجال الشرطة الذين ردوا برش رذاذ الفلفل خارج تجمع انتخابي لدونالد ترامب المرشح الأوفر حظا للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري لخوض سباق الرئاسة الأمريكي.

وأوضحت دائرة شرطة ألبوكيرك في تغريدة على تويتر وفي تسجيل فيديو بث على الانترنت أن مئات المتظاهرين حاولوا اقتحام مركز مؤتمرات في أكبر مدن ولاية نيو مكسيكو بعد أن أوقعوا الحواجز وألقوا أشياء على الأبواب وبعد ذلك ألقوا الحجارة والزجاجات على رجال الشرطة الذين كانوا يرتدون زي مكافحة الشغب.

وذكرت الشرطة على حسابها على تويتر إن عددا من رجال الشرطة أصيبوا.

وأطلق المحتجون هتافات ورفعوا لافتات مناهضة لترامب ولوحوا بالأعلام المكسيكية قبل أن تتحول المظاهرة إلى فوضى ويقف بعض المحتجين على أسقف سيارات الشرطة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية رجال الشرطة يردون باستخدام رذاذ الفلفل وقنابل الدخان لتفريق المحتجين.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت عددا من الأشخاص داخل وخارج التجمع الانتخابي حيث قاطع عدد من الحضور خطاب ترامب مرارا.

وتحولت الاحتجاجات إلى ظاهرة معتادة خارج تجمعات ترامب الانتخابية بعد أن أثار المرشح استقطابا في المجتمع الأمريكي جراء آرائه ضد الهجرة بشكل غير مشروع.

واضطر ترامب إلى التخلي عن الظهور في تجمع انتخابي في شيكاجو في مارس آذار جراء اشتباكات بين مؤيديه ومتظاهرين.

واتهم ترامب المكسيك بإرسال المغتصبين وتجار المخدرات إلى الولايات المتحدة وتعهد ببناء جدار على طول الحدود مع المكسيك وإجبارها على دفع تكاليفه.

وذكرت شبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية الإخبارية الأمريكية أن مؤيدي ترامب هتفوا خلال التجمع الانتخابي في ألبوكيرك "ابنِ هذا الجدار". وينحدر أقل من نصف سكان مدينة ألبوكيرك من أصول إسبانية أو لاتينية.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)