ميركل تقول المزيد من الوقت يلزم لتنفيذ اتفاقية التأشيرات مع تركيا

Wed May 25, 2016 3:25pm GMT
 

برلين 25 مايو أيار (رويترز) - قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الأربعاء إنها غير قلقة على مصير اتفاقية المهاجرين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا لكنها قالت إن المزيد من الوقت مطلوب للتغلب على الخلافات مع أنقرة بشأن دخول الأتراك أوروبا دون تأشيرات.

ويحاول الاتحاد الحفاظ على الاتفاق الذي ينص على السماح للأتراك بدخول دول التكتل دون تأشيرات مقابل استمرار تركيا في منع المهاجرين غير الشرعيين من الوصول لأوروبا عبر شواطئها.

وامتنعت تركيا حتى الآن عن تنفي اشتراطات الاتحاد الأوروبي التي تتضمن تعديل قوانين مكافحة الإرهاب. وتقول الجماعات الحقوقية إن أنقرة تستخدم هذه القوانين لقمع المعارضة. إلا أن تركيا تقول إنها تحتاج لتلك القوانين لمحاربة التهديدات القادمة من تنظيم الدولة الإسلامية ومن المتشددين الأكراد.

وقالت ميركل بعد اجتماع للحكومة "لست قلقة لكن فقط نحتاج المزيد من الوقت."

وأيدت المستشارة الألمانية الاتفاق قائلة إنه سيساعد في كبح تدفق المهاجرين إلى القارة الأوروبية بعد دخول أكثر من مليون لاجئ ألمانيا العام الماضي. ويتهم منتقدون ميركل بتخفيف موقفها تجاه سجل حقوق الإنسان في تركيا المرشحة لعضوية الاتحاد بهدف إنقاذ الاتفاق.

وقالت ميركل مجددا إن تركيا ملزمة بتنفيذ كل الشروط التي وضعها الاتحاد وعددها 72 حتى يسمح لمواطنيها بالسفر دون تأشيرات مشيرة إلى أنها ستجري محادثات أخرى مع المفوضية الأوروبية.

وقالت ميركل "في الواقع نلتزم من جانبنا باتفاقياتنا."

وقال مسؤولون بالاتحاد ودبلوماسيون إنه من المرجح التخلف عن الالتزام بالموعد النهائي في نهاية يونيو حزيران لقضية التأشيرات.

ومع ذلك تقل فرص حدوث تغير في موقف أنقرة.   يتبع