جاران في لندن يخوضان "معركة في الشرفات" قبل استفتاء الاتحاد الأوروبي

Wed May 25, 2016 7:04pm GMT
 

لندن 25 مايو أيار (رويترز) - اتخذ الجدل بشأن مستقبل بريطانيا في أوروبا منحى جديدا وغير متوقع بعد أن تحول إلى "معركة في الشرفات" بين جارين في شمال لندن علقا لافتات مؤيدة ومعارضة لانسحاب بلادهما من الاتحاد الأوروبي.

وفي مواجهة لافتة كبيرة كتب عليها "صوتوا لصالح الانسحاب" علقت على شرفة جيرانه لم يجد رجل ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن اسمه فرانك شالمرز (61 عاما) سوى أن يضع لافتة تعبر عن رأيه الخاص لتبدو كأنها تكملة للافتة الأولى وحملت عبارة "إذا كنتم تريدون تقليص حقوق العمال".

ولم يكن ينظر من قبل إلى جوسبل اوك الحي الواقع بالضواحي على أنه ميدان معركة رئيسي في الجدل بشأن استفتاء 23 يونيو حزيران والخاص بعضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

إلا أن القصة بدأت بعد أن نشر مالكوم ابن شالمرز صورة بموقع تويتر لشرفتي الجارين وكتب "جيران أبي وضعوا لافتة كبيرة تقول صوتوا لصالح الانسحاب. يبدو أن رد أبي كان مبتكرا."

وقال لصحيفة لندن ايفنينج ستاندرد إن والده قدم زجاجة نبيذ إلى جيرانه كبادرة سلام.

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)