فنانون فلبينيون يرسمون بمياه غير نظيفة للتوعية بمخاطر التلوث

Wed May 25, 2016 5:49pm GMT
 

مانيلا 25 مايو أيار (رويترز) - ألهمت مياه أنهار مانيلا الملوثة مجموعة من الفنانين الفلبينيين لرسم لوحات باستخدام هذه المياه لزيادة الوعي بالتدهور البيئي.

وشارك تسعة فنانين في رسم لوحات باستخدام ألوان مخلوطة بمياه ستة أنهار ملوثة في عاصمة الفلبين وعرضت في معرض بعنوان "ألوان مائية قذرة" بأحد المراكز التجارية في مانيلا.

وترصد اللوحات مشاهد من الحياة اليومية على ضفاف أنهار مانيلا ومنها أطفال يسبحون في المياه الملوثة وأناس يجلسون أسفل أحد الجسور وتبدأ أسعارها من 40 ألف بيسو (854 دولارا) للوحة على أن تذهب عوائدها إلى منظمة خيرية محلية.

وقال جي.سي فارجاز احد الفنانين "في البداية كان الأمر صعبا لأنها كانت المرة الأولى التي استخدم فيها ألوانا قذرة والأمر الثاني هو الرائحة."

وأضاف قائلا "رغم أنه جرى تطهير الألوان فإن الرائحة ظلت فيها لذلك كان تحديا كبيرا لنا."

وتسعى حكومة الفلبين ومنظمات غير حكومية عديدة منذ سنوات لتطهير الأنهار الملوثة لكن المشكلة لا تزال قائمة. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)