حصري-أبل تفكر في دخول سوق السيارات الكهربائية

Wed May 25, 2016 9:50pm GMT
 

من جوليا لاف والكسندريا سيج

سان فرانسيسكو 25 مايو أيار (رويترز) - ذكرت مصادر مطلعة وبيانات على موقع "لينكد إن" أن شركة أبل تدرس كيفية شحن السيارات الكهربائية وذلك من خلال محادثات مع شركات تدير محطات للشحن والتعاقد مع مهندسين ممن لديهم خبرات في هذا المجال.

ويدور حديث في وادي السليكون منذ أكثر من عام بشأن خطة أبل لإنتاج سيارة كهربائية. ويبدو أن الشركة تجهز حاليا للبنية التحتية والبرمجيات المهمة ذات الصلة لتشغيل مثل هذا النوع من السيارات.

ورفضت أبل التي لم تعلن من قبل عن مشروع إنتاج سيارة كهربائية التعليق على الخبر. ولم تذكر بيانات "لينكد إن" ولا المصادر المطلعة على وجه التحديد أن أبل تبني محطات شحن لسيارات كهربائية.

لكن مصادر بقطاع السيارات قالت العام الماضي لرويترز إن أبل تدرس إنتاج سيارة كهربائية ذاتية القيادة في ظل بحث الشركة العملاقة عن مصادر جديدة للدخل وسط بطء مبيعات هاتفها الذكي "آيفون."

وقال شخص على دراية بالمسألة إن أبل تتحرى حاليا من شركات تدير محطات للشحن عن التكنولوجيا الأساسية الخاصة بها. ولا تتعلق المحادثات التي لم يعلن عنها بشحن السيارات الكهربائية الخاصة بموظفي أبل وهي خدمة توفرها الشركة بالفعل. وقال المصدر إنهم (في شركة أبل) يشيرون إلى أن ابل تركز على سيارة.

ولم يتضح هل سترغب أبل في تطوير تكنولوجيا خاصة بها مثل شبكة "سوبرتشارجر" الخاصة بشركة تسلا موتورز أم ستصمم نظاما يتوافق مع عروض من أطراف أخرى في السوق.

ورفضت شركات عديدة تدير محطات لشحن السيارات الكهربائية الرد على رويترز للتعليق على أي صفقات مع أبل التي عادة ما تشترط على الشركاء المحتملين التوقيع على اتفاقات بعدم الإفصاح.

وتعاقدت أبل مع أربعة متخصصين على الأقل في مجال شحن السيارات الكهربائية ومنهم رونان أوبراونيان الموظف السابق في "بي.إم.دبليو" الذي عمل على دمج البنية التحتية لشحن السيارات الكهربائية في أنظمة الطاقة المنزلية وكذلك التواصل بين السيارات الكهربائية وبي.إم.دبليو والخدمات.   يتبع