الصين: عضوية بريطانيا للاتحاد الاوروبي هو قرار يتخذه الشعب البريطاني

Thu May 26, 2016 4:44am GMT
 

بكين 26 مايو أيار (رويترز) - قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم الخميس إن بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي أو الانسحاب منه هو قرار يتخذه شعبها لكن الصين تأمل بأن ترى أوروبا قوية تساهم في الاقتصاد العالمي.

ويقول دبلوماسيون إن بكين قلقة منذ وقت طويل من الاثار المحتملة في حالة مغادرة بريطانيا -التي تدعم التجارة الحرة- للاتحاد وأي ضعف للتكتل الذي تعتبره قوة حيوية موازنة للولايات المتحدة.

ولم تخف الصين أيضا سعادتها لدعم بريطانيا للمساعي الرامية إلى اتفاق محتمل للتجارة الحرة بين الصين والاتحاد الاوروبي.

ومتحدثا قبل أقل من شهر من الاستفتاء الذي سيجرى في 23 يونيو حزيران والذي سيقرر ما إذا كانت بريطانيا ستبقى عضوا بالاتحاد أو تغادره أبلغ وانغ مؤتمرا صحفيا بشان استضافة الصين لمجموعة الدول العشرين هذا العام أن بلاده لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى.

وقال "مسار بريطانيا سيقرره الشعب البريطاني. وبالطبع نحن سنحترم القرار الذي يتخذه الشعب البريطاني."

لكنه أضاف أن الصين تتطلع إلى أن ترى مزيدا من التطوير لعملية التكامل في أوروبا.

وقال "نأمل بأن يتمكن الاتحاد الاوروبي من تعزيز التنسيق وإيجاد اتحاد اوروبي يكون أكثر قوة واستقرارا ويقدم مساهمات للسلام العالمي والتنمية."

وأثناء زيارة إلى بريطانيا في أكتوبر تشرين الاول أبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أنه يريد أن يرى إتحادا أوروبيا موحدا.

وكانت تلك إشارة نادرة لكن غير مباشرة إلى استفتاء مزمع في دولة اخرى من الصين التي دأبت على القول بأنها لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى.   يتبع