ابنا المليارديرة الأسترالية جينا رينهارت يقاضيانها في نزاع على الثروة

Thu May 26, 2016 11:18am GMT
 

سيدني 26 مايو أيار (رويترز) - حصل ابنا المليارديرة الأسترالية جينا رينهارت على حق مقاضاة أمهما للحصول على نصيب أكبر من ثروتها وهم ما يضمن أن يستمر نزاع ممتد منذ فترة طويلة أمام المحاكم.

وتقول بيانكا رينهارت وجون هانكوك أكبر ابنين لجينا رينهارت إن أمهما قامت بتحويل أصول تعدين قيمة بدون وجه حق من صندوق عائلي تقدر قيمته بنحو أربعة مليارات دولار أسترالي (2.88 مليار دولار) أنشأه جدهما لانج هانكوك لصالحهما.

وحكمت القاضية الاتحادية جاكلين جليسون اليوم الخميس بأن النزاع بشأن صحة عدد من صكوك الملكية الذي يحول دون مقاضاة الابن والابنة لأمهما يجب أن يحال للمحكمة وليس للتحكيم الذي سعت إليه الأم.

ويقول الابنان إنهما وقعا تحت ضغط للتوقيع على الصكوك.

وأقاما دعوى قضائية ضد أمهما في عام 2011 قالا فيها إنها تصرفت "بمكر" و"خانت الأمانة" في تعاملها مع الصندوق الذي أسسه الجد عام 1988 ليكونا المستفيدين منه.

وتكشف القضية العلاقات المتوترة داخل عائلة رينهارت في وقت تتراجع فيه ثروتها.

وأظهر الاستطلاع السنوي الذي تجريه شركة بي.آر.دابليو لصالح شركة فيرفاكس ميديا لوضع قائمة بالأثرياء أن ثروة جينا رينهارت تراجعت من المرتبة الأولى إلى الرابعة بعد انخفاضها من 14.02 مليار دولار أسترالي العام الماضي إلى 6.06 مليار.

وجاءت الابنة بيانكا رينهارت في المرتبة 60 بثروة شخصية قدرها 905 ملايين دولار أسترالي وفقا للقائمة.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)