مقدمة 2-محقق: سفينة فرنسية تنضم لجهود البحث عن صندوقي الطائرة المصرية

Thu May 26, 2016 12:46pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

القاهرة 26 مايو أيار (رويترز) - قال رئيس لجنة التحقيق في حادث تحطم الطائرة المصرية اليوم الخميس إن سفينة تابعة لشركة ألسيمار الفرنسية المتخصصة في البحث عن الحطام في البحر ستنضم خلال ساعات لجهود البحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة التي سقطت الأسبوع الماضي في البحر المتوسط.

وبعد مرور أسبوع على سقوط طائرة مصر للطيران -وهي من طراز إيرباص إيه320- في البحر وعلى متنها 66 شخصا بينهم 30 مصريا و15 فرنسيا ليس لدى المحققين صورة واضحة بعد عما دار في اللحظات الأخيرة قبل سقوطها.

وتسابق عملية البحث الزمن من أجل العثور على الصندوقين الأسودين إذ أن الذبذبات التي تساعد في تحديد موقعهما تتوقف عن البث بعد نحو 30 يوما من الحادث. وسيتيح العثور عليهما معلومات مهمة للمحققين لمعرفة ما دار على الطائرة قبيل سقوطها.

وقال رئيس لجنة التحقيق أيمن المقدم إن "سفينة تابعة لشركة ألسيمار الفرنسية تحركت من جزيرة كورسيكا الفرنسية إلى منطقة البحث."

ولم يتسن الاتصال بألسيمار وهي وحدة تابعة لمجموعة ألسين الصناعية الفرنسية من أجل الحصول على تعقيب.

وعملت الشركة من قبل مع المحققين المصريين. ففي 2004 انضمت لجهود البحث عن الصندوقين الأسودين بعد أن سقطت طائرة بوينج 737 تابعة لشركة فلاش إيرلاينز المصرية في البحر الأحمر قرب مدينة شرم الشيخ. وشارك مكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني الفرنسي في عملية البحث إذ أن عددا كبيرا من السياح الفرنسيين كان على متن الطائرة.

ويعتقد أن الصندوقين الأسودين يقبعان على عمق يصل إلى ثلاثة آلاف متر تحت الماء أي على حافة نطاق استقبال الإشارات المنبعثة منهما.

ويقول خبراء إنه يجب الاستعانة بأجهزة لرصد الأصوات تحت الماء على عمق يصل إلى 2000 متر بهدف توفير أفضل فرصة لرصد الإشارات.   يتبع