بيل أصبح يشعر أخيرا بالارتياح في مدريد وكأنه في بيته

Thu May 26, 2016 1:30pm GMT
 

مدريد 26 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - استغرق الأمر أكثر من موسمين كي يشعر الويلزي جاريث بيل بالاستقرار في ريال مدريد ويحلم الآن بتحقيق إنجازات كبرى قبل أن يشارك مع فريقه للمرة الثانية في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم السبت.

وفاز بيل - الذي انتقل إلى ريال في سبتمبر أيلول 2013 قادما من توتنهام هوتسبير في صفقة ضخمة - بلقب دوري الأبطال في موسمه الأول مع الفريق الاسباني بعدما سجل هدفا في الانتصار 4-1 على جاره أتليتيكو مدريد بعد وقت إضافي.

وأبلغ بيل صحيفة ماركا "أشعر بقدر أكبر من الارتياح هذا العام وهذا حقيقي. ويظهر ذلك في الملعب."

وقال "أشعر بأنني مندمج بقدر أكبر وتوطدت علاقاتي الشخصية مع زملائي في الفريق وهذا دائما ما يمنح المرء قدرا أكبر من السعادة وذلك ينعكس على لعبي."

وتابع "أستمتع كثيرا في مدريد وأتمنى أن يستمر ذلك لسنوات."

وواجه بيل بعد ذلك صعوبات كبيرة في مدريد وتراجع مستواه خلال موسم 2014-2015 وسجل 17 هدفا في 48 مباراة مع ريال.

وقال منتقدون إن قيمة الصفقة - والتي بلغت حوالي 91 مليون يورو (101.62 مليون دولار) - كانت باهظة جدا مقارنة بقدراته.

وقال اللاعب البالغ من العمر 26 عاما "حقيقي أنني عشت فترة عصيبة هنا ولكن كل الأمور تغيرت."

وتابع "الآن أشعر أن الجماهير تدعمني وتعرف أنني أبذل قصارى جهدي. أعتقد أنني أثبت قدراتي هذا الموسم والجماهير سعيدة بي."

وعانى بيل من إصابات مجددا ولكن إحصاءاته تحسنت. ورغم مشاركة بيل في 30 مباراة فقط في كل المسابقات مع ريال فإنه سجل 19 هدفا كما صنع عشرة أهداف لزملائه. (إعداد طه محمد - تحرير أسامة خيري)