منظمة الصحة: مقتل ألف تقريبا في هجمات على مراكز صحية في العامين الماضيين

Thu May 26, 2016 1:26pm GMT
 

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 26 مايو أيار (رويترز) - قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس إن نحو ألف شخص قتلوا في هجمات على مراكز صحية خلال العامين الماضيين سقط نحو 40 بالمئة منهم في سوريا.

ووثقت المنظمة التابعة للأمم المتحدة 594 هجوما أسفر عن مقتل 959 شخصا وإصابة 1561 بجروح في 19 دولة في الفترة بين يناير كانون الثاني 2014 وديسمبر كانون الأول عام 2015.

وشهدت سوريا التي تمزقها الحرب منذ عام 2011 أغلب الهجمات على مستشفيات وعربات إسعاف ومرضى وعاملين بقطاع الصحة ووقعت بها 352 حالة وفاة. وتلتها غزة والضفة الغربية والعراق وباكستان وليبيا.

واعتبرت نحو 62 بالمئة من مجمل الهجمات عمدية وقاد الكثير منها إلى تعطيل الخدمات الصحية.

وقال بروس ايلوارد المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بالمنظمة في إفادة صحفية "هذه ليست قضية منعزلة ولا تقتصر على مناطق الحرب وليست بطريق الخطأ. أغلبها متعمد."

وأضاف "كما أنها لا تتوقف ولها تداعيات حقيقية على ما نحاول القيام به وتزداد صعوبة نشر عاملين في هذه المناطق وتزداد صعوبة تأمينهم أثناء وجودهم فيها وتزداد صعوبة ضمان نجاتهم ناهيك عن إعادتهم وقت الأزمات."

وتشمل الخسائر البشرية 42 شخصا قتلوا و37 أصيبوا في غارة جوية أمريكية على مستشفى تابع لمنظمة أطباء بلا حدود في أفغانستان في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وقال الجيش الأمريكي في تقرير الشهر الماضي إن الواقعة لا تصل إلى حد جريمة حرب بل نتجت عن خطأ بشري وخلل في المعدات وعوامل أخرى لكن أطباء بلا حدود دعت لفتح تحقيق مستقل.   يتبع