حقوقي مصري يقول إن السلطات منعته من السفر

Thu May 26, 2016 5:43pm GMT
 

القاهرة 26 مايو أيار (رويترز) - قال ناشط حقوقي مصري اليوم الخميس إن مسؤولي الأمن بمطار القاهرة رفضوا السماح له بالتوجه إلى تونس وأبلغوه بأنه ممنوع من السفر.

وقال الناشط محمد زارع مدير مكتب معهد دراسات حقوق الإنسان في مصر لرويترز إنه منع من السفر لدوره في قضية شهيرة تتهم فيها السلطات عددا من منظمات المجتمع المدني بتلقي تمويل أجنبي لإحداث فوضى.

وقال زارع لرويترز "رحت (ذهبت) المطار الساعة 6 بتوقيت القاهرة.. دخلت عند الست (مسؤولة) بتاعة الجوازات.

"عملوا تليفون وقالوا لي إن عندي قرار منع من السفر وإن اللي أصدره قاضي تحقيق."

وقال إن السبب هو دوره في قضية تمويل أجنبي لمنظمات مجتمع مدني تعود لعام 2011. وعادت القضية للظهور خلال الأشهر الماضية حيث يخضع الكثير من المدافعين عن حقوق الإنسان للتحقيق ويمنعون من السفر أو تصدر قرارات بتجميد أصولهم.

ويقول الناشطون المدافعون عن حقوق الإنسان إنهم يواجهون أسوأ هجوم على الإطلاق في إطار حملة أشمل لكبح الحريات التي أفرزتها انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك بعد حكم دام 30 عاما.

وأصدر قاضي تحقيق في مارس آذار الماضي أمرا بمنع الناشطين حسام بهجت مؤسس المبادرة المصرية للحقوق الشخصية وجمال عيد مؤسس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان من السفر وبتجميد أصولهما. وإذا تم رفض طعنهما على هذا القرار فقد يتسع ليشمل المنظمتين اللتين ينتميان لهما.

وفي أبريل نيسان أضيف أربعة ناشطين من منظمات مجتمع مدني ينتمون لثلاث منظمات أخرى إلى أمر تجميد الأصول. ومنع ستة ناشطين على الأقل أحدهم زارع من السفر واستدعي عشرة للتحقيق بينهم رضوى أحمد من الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم الخميس.

ولم يصدر أي تعليق عن الادعاء الذي حظر النشر في التفاصيل القانونية لهذه القضية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مارس آذار الماضي إنه يشعر بقلق عميق لتدهور وضع حقوق الإنسان في مصر بما في ذلك قرار السلطات إعادة فتح قضية منظمات المجتمع المدني. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)