إيقاف مدربين ولاعبين في رومانيا للتلاعب في المباريات

Fri May 27, 2016 8:02am GMT
 

بوخارست 27 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أوقف الاتحاد الروماني لكرة القدم ثلاثة مدربين و14 لاعبا في فريق جلوريا بوزاو المنافس في دوري الدرجة الثانية لفترات تتراوح ما بين شهرين وعامين بسبب إدعاءات بالتلاعب في المباريات.

وعاقب الاتحاد المدرب فيوريل ايون ومساعديه ماريان روسو وروميو بونيكا بالإيقاف والمنع من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة عامين.

وقالت لجنة الانضباط في بيان إنها فرضت غرامة بقيمة 200 ألف لاو(49803 دولارات) على كل منهم.

وأشار ايون المهاجم السابق لفريقي العاصمة الرومانية ستيوا ورابيد وبوخوم الألماني إلى أنه سيطعن في العقوبة.

وأضاف على حسابه في فيسبوك نافيا ارتكاب أي خطأ "سأكافح حتى النهاية والحقيقة ستظهر."

وأوقف 14 لاعبا في جلوريا بوزاو لمدد تتراوح ما بين شهرين و12 شهرا وفرضت عليهم غرامات تراوحت قيمتها ما بين عشرة و50 ألف لاو.

وقالت وسائل إعلام محلية إن التلاعب في المباريات والفساد منتشر في رومانيا منذ سنوات مع استهداف اللاعبين أصحاب الأجور الصغيرة في مختلف درجات الدوري.

وسينفذ ماريوس سوموديكا مدرب استرا الفائز باللقب المحلي عقوبة الإيقاف لمدة شهرين في بداية الموسم المقبل بسبب مراهنات على مباريات محلية ودولية.

وتحظر رومانيا المراهنات على المباريات.   يتبع