الصين تتعهد بتوطيد العلاقات العسكرية مع إندونيسيا بعد خلاف بحري

Fri May 27, 2016 7:01am GMT
 

بكين 27 مايو أيار (رويترز) - قال وزير الدفاع الصيني لنظيره الإندونيسي إن الصين تريد توطيد العلاقات العسكرية مع إندونيسيا وستعزز التعاون في القضايا الثنائية والمتعددة الأطراف بعد خلاف دبلوماسي في الآونة الأخيرة بين البلدين في بحر الصين الجنوبي.

وفي مارس آذار حاولت إندونيسيا احتجاز سفينة صيد صينية اتهمتها بالصيد في المنطقة الاقتصادية الخاصة بها في بحر الصين الجنوبي الأمر الذي دفع خفر السواحل الصيني للتدخل.

وقالت الصين إن زوارقها كانت تعمل في "مناطق صيد اعتيادية".

وإندونيسيا ليست طرفا في النزاع المتعدد الأطراف على السيادة مع الصين على بحر الصين الجنوبي وتعتبر نفسها "وسيطا نزيها" في النزاعات بين الصين والفلبين وماليزيا وبروناي.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم الجمعة أنه في لقاء على هامش اجتماع لوزراء دفاع المنطقة في فينتيان عاصمة لاوس قال وزير الدفاع الصيني تشانغ وان تشيوان إنه يأمل أن توطد الصين وإندونيسيا "التبادل والتعاون العمليين" وأن تنهضا بالعلاقات العسكرية.

ونسب تقرير الوكالة إلى تشانغ قوله لنظيره الإندونيسي رياميزارد رياكودو "بحكم كونهما دولتين متقدمتين في آسيا فإن الصين وإندونيسيا حددتا استراتيجيات للتمنية وآفاقا واسعة للتعاون."

وأضافت الوكالة دون الخوض في تفاصيل أن تشانغ أوضح أيضا "موقف الصين الثابت" من قضية بحر الصين الجنوبي.

وأثار الموقف العسكري الصيني الحازم في بحر الصين الجنوبي وهو ممر شحن استراتيجي به وفرة في الأسماك والغاز الطبيعي قلق الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)