الصين تتطلع لتحويل جزر بحر الصين الجنوبي لمنتجعات كالمالديف

Fri May 27, 2016 11:16am GMT
 

بكين 27 مايو أيار (رويترز) - نقلت صحيفة صينية رسمية اليوم الجمعة عن مسول بارز قوله إن الصين تهدف لتحويل بعض جزر بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه إلى منتجعات أشبه بجزر المالديف وذلك من خلال تطوير مناطق لا تحتاج وجودا عسكريا بها.

وبدأت الصين رحلات سياحية في بحر الصين الجنوبي عام 2013 على سبيل التجربة وذلك في إطار جهودها لتعزيز ما تردده من أحقيتها في السيادة على المنطقة.

وتتحدث الصين عن أحقيتها في السيادة على معظم المنطقة البحرية الغنية بموارد الطاقة والتي تمر بها تجارة حجمها نحو خمسة تريليونات دولار سنويا. وتطالب بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام بالسيادة أيضا على أجزاء من بحر الصين الجنوبي.

وفي مقابلة مع صحيفة تشاينا ديلي الرسمية قال شياو جيه رئيس الإدارة المحلية بمدينة سانشا إنه يأمل أن تصبح المنطقة منطقة جذب سياحي كبرى أشبه بالمالديف.

وقال "سنطور بعض الجزر الطبيعية والصناعية لاستقبال عدد معين من السياح" مضيفا أنها ستكون أماكن تخلو من الوجود العسكري.

وتابع قائلا إنه ستكون هناك رحلات بطائرات فوق البحر وحفلات زفاف على الجزر ورحلات صيد وغطس.

ولم يذكر التقرير ما إن كان سيسمح للأجانب بالذهاب إلى المنطقة التي تقتصر زيارتها حتى الآن على رعايا الصين. (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)