مقدمة 1-أوباما ينعى قتلى هيروشيما ويدعو لعالم خال من الأسلحة النووية

Fri May 27, 2016 1:49pm GMT
 

(لإضافة تصريحات من أحد الناجين من القصف النووي وتفاصيل)

من مينامي فوناكوشي ومات سبيتالنيك

هيروشيما (اليابان) 27 مايو أيار (رويترز) - أصبح باراك أوباما اليوم الجمعة أول رئيس أمريكي في منصبه يزور مدينة هيروشيما اليابانية التي شهدت أول قصف نووي في العالم في بادرة تأمل واشنطن وطوكيو أن تسلط الضوء على تحالفهما وإنعاش مساعي التخلص من الأسلحة النووية.

وأثارت الزيارة جدلا حتى قبل حدوثها فيما وجه منتقدون اتهامات للجانبين بأن لهما ذاكرة انتقائية وأشاروا إلى تناقضات بين السياسات التي تعتمد على الردع النووي والدعوات لوضع حد للأسلحة النووية.

وتأمل الحكومتان أن تسلط جولة أوباما في هيروشيما - حيث تسببت قنبلة نووية في مقتل الآلاف على الفور يوم السادس من أغسطس آب عام 1945 ونحو 140 ألفا بحلول نهاية العام - الضوء على مستوى جديد من المصالحة والعلاقات الأوثق بين الخصمين السابقين.

وقال أوباما بعد أن وضع إكليلا من الزهور في نصب للسلام في هيروشيما "جئنا لنتأمل في هذه القوة المروعة التي خرجت من ماض ليس ببعيد."

وتابع قوله "جئنا لنحيي ذكرى الموتى وبينهم أكثر من مئة ألف رجل وامرأة وطفل ياباني وآلاف الكوريين وأكثر من عشرة أسرى أمريكيين. أرواحهم تتحدث إلينا."

وقبل أن يضع الإكليل زار أوباما متحفا تتضمن معروضاته صورا مروعة للضحايا الذين تشوهت أجسادهم بشدة والملابس الرثة التي كانوا يرتدونها بالإضافة إلى تماثيل لأشخاص يذوب الجلد عن أطرافهم.

وكتب أوباما في كتاب الزوار "عرفنا ويلات الحرب. دعونا الآن نتحلى بالشجاعة معا لكي ننشر السلام ونسعى لعالم خال من الأسلحة النووية."   يتبع