التلفزيون الرسمي في جنوب أفريقيا يوقف بث لقطات المظاهرات العنيفة

Fri May 27, 2016 5:05pm GMT
 

جوهانسبرج 27 مايو أيار (رويترز) - سيوقف التلفزيون الرسمي في جنوب أفريقيا بث لقطات الاحتجاجات العنيفة المناهضة للحكومة التي تتصاعد في أنحاء البلاد مما أثار اتهامات بأنه يحمي الحزب الحاكم قبل انتخابات محلية مقررة في أغسطس آب.

وقالت هيئة إذاعة جنوب أفريقيا (إس.إيه.بي.سي) في بيان إنها لن تبث لقطات الأشخاص الذين يقومون بحرق الممتلكات العامة في نشرات الأخبار معللة ذلك بأن بث مثل تلك اللقطات يشجع الآخرين على القيام بأعمال عنف مماثلة.

وقال هلاودي موتسوينينج مسؤول العمليات في الهيئة لمحطة راديو 702 اليوم الجمعة "كيفية تدمير الممتلكات العامة؟ أعتقد أن على كل وسائل الإعلام إدانة ذلك."

وجاء القرار بعد أن قتل شخصان في اشتباكات وقعت إلى الشمال من العاصمة بريتوريا يوم الاثنين بسبب إزالة منطقة عشوائية. كما أشعل سكان غاضبون النيران في 19 مدرسة على الأقل في إقليم ليمبوبو الشمالي في وقت سابق من هذا الشهر.

وأصبح اندلاع أعمال عنف جماعية بسبب نقص الخدمات العامة مثل المياه والطرق متكررا في جنوب أفريقيا التي يتوقع أن يواجه فيها حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم اختبارا قاسيا في الانتخابات.

وقال زيزي كودوا المتحدث باسم الحزب "اتخذت هيئة الإعلام الرسمية أفضل قرار دون تأثير من أي طرف خارجي لكن من خلال سياستها التحريرية."

لكن فومزيلي فان دام المتحدثة باسم حزب التحالف الديمقراطي وهو حزب المعارضة الرئيسي قالت إن القرار "بالتأكيد متعلق بشكل مباشر بالانتخابات."

وأضافت أن الحزب يبحث اتخاذ إجراء قانوني ضد الهيئة لكن لم يتضح على أي أساس سيتم ذلك.

وتتمتع هيئة إذاعة جنوب أفريقيا بأوسع متابعة في البلاد وتمول من الضرائب.   يتبع