إرشادات منظمة الصحة العالمية عن حليب الأطفال تلقى دعما متواضعا

Fri May 27, 2016 7:47pm GMT
 

من ستيفاني نبيهاي

جنيف 27 مايو أيار (رويترز) - لم يمنح مسؤولو الصحة من عدة دول اليوم الجمعة تصديقهم الكامل للإرشادات التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية لإنهاء حملات التسويق المكثفة لبدائل الرضاعة الطبيعية وأغذية الأطفال حديثي الولادة والرضع.

ويقول ناشطون إن الإجماع -الذي تم التوصل إليه في مفاوضات ترأستها الإكوادور- تغلب على مقاومة من الدول المنتجة للألبان بقيادة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ونيوزيلندا.

لكنهم يقولون إن سلطات الصحة الوطنية لن تشعر بأنها ملزمة بتطبيق التوصيات لأن الصياغة التوافقية لم تدع صراحة لتطبيق الإرشادات التي تنحاز بشكل واضح للرضاعة الطبيعية.

وقالت مارتينا مارتينيز وهي دبلوماسية من الإكوادور لرويترز بعد الجلسة المغلقة "لدينا قرار بالإجماع".

وقال مسؤولون إن نص القرار "يرحب ويقدر" الإرشادات الفنية التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية لكنه لا "يصدق" عليها كما كان الأمر في مسودة سابقة.

وتقول إرشادات المنظمة والتي حملت عنوان "إرشادات إنهاء الترويج غير الملائم لأغذية الرضع والأطفال الصغار" إن بدائل الرضاعة الطبيعية ومسحوق حليب الرضع من عمر ستة أشهر إلى 36 شهرا "لا يجب تسويقها".

وتقول إن مثل تلك المنتجات يجب أن تتضمن بشكل واضح معلومات "عن أهمية استمرار الرضاعة الطبيعية لمدة تصل إلى عامين أو ما يزيد وأهمية عدم تقديم أي مكملات غذائية قبل مرور الستة أشهر الأولى من العمر."

وتقدر قيمة المبيعات العالمية لمسحوق حليب الأطفال بنحو 45 مليار دولار.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو)