عمليات إجلاء في جوانتانامو وهايتي مع اقتراب الإعصار ماثيو

Sun Oct 2, 2016 6:54am GMT
 

كينجستون/بورت أو برنس 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تستعد الولايات المتحدة لنقل المئات بطائرات من قاعدة خليج جوانتانامو البحرية بينما يتجه أقوى إعصار يتكون فوق المحيط الأطلسي منذ الإعصار فيلكس عام 2007 صوب جاميكا وهايتي وكوبا ببطء.

وبدأت هايتي إجلاء السكان بالقوارب من الجزر البعيدة استعدادا للإعصار ماثيو الذي يهدد بأضرار واسعة النطاق في المنطقة نتيجة الأمطار الغزيرة والرياح التي تبلغ سرعتها نحو 240 كيلومترا في الساعة.

ويتوقع أن يصل ماثيو إلى اليابسة على الساحل الجنوبي لجاميكا حيث العاصمة كينجستون ومصفاة النفط الوحيدة بالبلاد. وربما يبدأ الطقس العاصف اليوم الأحد.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن من المتوقع أن تجتاح العاصفة جنوب هايتي بالتزامن مع ذلك وربما تتسبب في هطول أمطار هناك يصل منسوبها إلى 101 سنتيمتر وما يصل إلى 64 سنتيمترا في جاميكا وهو ما يمكن أن يؤدي إلى انهيارات أرضية وفيضانات تهدد الأرواح.

وقال ألبرت موليون المتحدث باسم وزارة الخارجية في هايتي إن السلطات بدأت عمليات إجلاء طوعية لسكان الجزر الصغيرة في الجنوب كإجراء احترازي.

وأضاف "بدأنا بالفعل عمليات إجلاء... تم تفعيل المركز الوطني لعمليات الطوارئ."

ومن المتوقع أن يصل الإعصار ماثيو إلى شرق كوبا في وقت مبكر يوم الثلاثاء وقد يمر فوق مدينة سانتياجو دي كوبا ومنطقة جوانتانامو حيث توجد قاعدة بحرية ومعتقل عسكري أمريكيان.

وقالت البحرية الأمريكية إن نحو 700 من أزواج العاملين وأبنائهم سينقلون بالطائرات إلى فلوريدا.

وأضافت البحرية في بيان "من تبقوا من عسكريين وموظفين مدنيين سيمكثون في أماكنهم" حتى يتمكنوا من تقديم المساعدة حين يصبح الوضع آمنا بعد مرور العاصفة.

وكان الإعصار على مسافة نحو 580 كيلومترا جنوب شرقي بورت أو برنس ليل السبت وصنفه المركز الوطني الأمريكي للأعاصير من الفئة الرابعة على مقياس سافير-سمبسون لشدة الأعاصير المكون من خمس درجات. وفي وقت سابق كان مصنفا من الفئة الخامسة وهي الأعلى.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)