المجريون يتجهون لرفض توزيع المهاجرين بنظام الحصص في استفتاء

Sun Oct 2, 2016 8:37am GMT
 

من كريسزتينا ثان ومارتون دوناي

بودابست 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - من المتوقع أن ترفض أغلبية ساحقة من المجريين خطة الاتحاد الأوروبي لتوزيع المهاجرين على الدول الأعضاء بنظام الحصص في استفتاء يجرى اليوم الأحد وهو ما سيعزز موقف رئيس الوزراء فيكتور أوربان في الداخل ويشجعه على الثبات على موقفه في خلافاته مع بروكسل.

وأوربان الذي يتولى السلطة منذ عام 2010 من بين أشد المعارضين للهجرة في الاتحاد الأوروبي وخلال العام الماضي أغلق حدود بلاده الجنوبية بسياج من الأسلاك الشائكة وكلف آلافا من رجال الجيش والشرطة بالقيام بدوريات على الحدود.

وبعد أن أدلى بصوته في حي راق في بودابست اليوم الأحد قال أوربان للصحفيين إنه سيذهب إلى بروكسل الأسبوع المقبل لبدء محادثات مدعوما نتيجة الاستفتاء.

وقال "وسأحاول بمساعدة النتيجة- إذا كانت نتيجة مناسبة- تحقيق هدف ألا نجبر على قبول أشخاص في المجر لا نريد العيش معهم."

وقال أيضا إن حكومته قد تعدل الدستور بعد الاستفتاء.

وفي رسالة نشرتها صحيفة يومية أمس السبت دعا أوربان مجددا المجريين لأن يبعثوا برسالة للاتحاد الأوروبي من خلال الاستفتاء مفادها أن سياساته الخاصة بالهجرة معيبة وتشكل تهديدا لأمن أوروبا.

وبينما تقول بودابست إن سياسة الهجرة يجب أن تكون شأنا من شؤون السيادة الوطنية انتقدت جماعات حقوق الإنسان الحكومة بسبب تعزيزها للخوف ورهاب الأجانب ولإساءة معاملة اللاجئين على الحدود.

وتظهر استطلاعات الرأي رفض نظام الحصص بنسبة تفوق 80 بالمئة بين الناخبين المحتملين لكن الاستطلاعات تشير أيضا إلى أن الإقبال قد لا يتجاوز 50 بالمئة وهي النسبة المطلوبة ليكون الاستفتاء صحيحا.   يتبع