2 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 11:07 / بعد عام واحد

مقدمة 1-ريتشياردو يفوز بسباق ماليزيا بعد خروج هاميلتون

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من أبيشك تاكل

سيبانج (ماليزيا) 2 أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - فاز الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول بسباق جائزة ماليزيا الكبرى الحلقة 16 من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات اليوم الأحد ليحقق أول فوز في الموسم الحالي بعد خروج بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس بسبب عطل في المحرك بينما كان في صدارة السباق.

واحتل سائق رد بول الثاني الهولندي الشاب ماكس فرستابن المركز الثاني ليحتل الفريق المركزين الأول والثاني لأول مرة منذ سباق البرازيل الختامي في 2013 وهو ما حرم مرسيدس من حسم لقب الصانعين للمرة الثالثة على التوالي في الحلبة التابعة للشركة الراعية للفريق بتروناس.

واحتل الألماني نيكو روزبرج سائق مرسيدس ومتصدر الترتيب العام المركز الثالث رغم معاقبته بتأخيره عشر ثوان بسبب اصطدامه بسيارة الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري.

وبهذه النتيجة عزز روزبرج موقعه في صدارة قائمة السائقين واتسع الفارق بينه وبين هاميلتون أقرب مطاريه إلى 23 نقطة قبل أخر خمسة سباقات من الموسم.

وانفجر محرك سيارة هاميلتون الذي كان يقترب من تحقيق الفوز رقم 50 في هذه السباقات واشتعلت فيه النار قبل 16 لفة من نهاية السباق الذي يقام على حلبة سيبانج ويتضمن 56 لفة.

وقال هاميلتون (31 عاما) الذي سبق له الفوز ببطولة العالم ثلاث مرات للصحفيين "هناك شيء ما خطأ لكني لا يمكنني فعل أي شيء إزاء ذلك."

وأضاف السائق البريطاني "في السباقات الخمس المقبلة لا ندري ما الذي يمكن أن يحدث."

وعبر ريتشياردو الذي كان قريبا من الفوز والتفوق على هاميلتون في موناكو لولا تعثره خلال توقف للصيانة عن سعادته الغامرة بالفوز اليوم قائلا "الأمور كانت عكس ما حدث في موناكو ولذا فأنا سعيد اليوم."

وهذا هو الفوز الرابع لريتشياردو خلال مسيرته مع السباقات.

وأضاف ريتشياردو "لا أحمل أي شعور سيء تجاه لويس لكني بالتأكيد سعيد بالفوز."

ولم يحقق ريتشياردو أي فوز منذ تتويجه بلقب سباق جائزة بلجيكا الكبرى في 2014 لكنه صعد لمنصة التتويج أربع مرات في أخر خمسة سباقات.

وجاء انفجار محرك سيارة هاميلتون فجأة ودون أي مقدمات بعد أن بدأ السائق السباق من المركز الأول وحافظ على تقدمه بعد الانطلاق في حين كانت خلفه معركة حامية على المراكز بين فرستابن والألماني سيباستيان فيتل سائق فيراري الذي دفعت سيارته سيارة روزبرج لتغير مرسيدس اتجاهها.

وبسبب هذا الاصطدام خرج فيتل من السباق مبكرا.

وشهد النصف الثاني من السباق منافسة حامية بين سائقي رد بول قبل أن يتفوق ريتشياردو ثم جاء خروج هاميلتون ليصب في صالح كل منهما.

واحتل رايكونن المركز الرابع بعد صراع مع روزبرج على أخر مكان على منصة التتويج رغم عقوبة روزبرج.

إعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below