إثيوبيا تؤكد سقوط قتلى أثناء مهرجان والمعارضة تقول إن هناك 50 قتيلا

Sun Oct 2, 2016 11:41am GMT
 

أديس أبابا 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت الحكومة الإثيوبية اليوم الأحد إن العديد من الأشخاص قتلوا وأصيب آخرون في مشاهد فوضوية وقعت خلال مهرجان أقيم قرب العاصمة بينما قال حزب معارض إن حصيلة القتلى بلغت 50 شخصا على الأقل في تدافع بسبب تصرفات الشرطة لتفريق احتجاج.

وقال مكتب الاتصالات الحكومي في بيان "كنتيجة للفوضى زهقت أرواح وأصيب العديد من الناس ونقلوا للمستشفى ... سيمثل المسؤولون عن ذلك أمام العدالة" دون تحديد أعداد للقتلى والمصابين.

وقال ميريرا جودينا رئيس حزب الكونجرس الفيدرالي للأورومو المعارض لرويترز إن 50 شخصا على الأقل قتلوا عندما هرب الناس بعد إطلاق الشرطة الغاز المسيل للدموع والطلقات النارية في الهواء لتفريق المحتجين المناهضين للحكومة في مهرجان مزدحم.

وعادة ما تقدم الحكومة والمعارضة روايات مختلفة عن الضحايا الذين سقطوا خلال احتجاجات تندلع من آن لآخر منذ عامين في منطقة أوروميا بالقرب من أديس أبابا. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)