2 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 15:48 / بعد عام واحد

تلفزيون-رئيس الفلبين يعتذر لليهود بشأن تصريحات عن النازيين

الموضوع 7129

المدة 1:05 دقيقة

باكولود في الفلبين

تصوير 2 أكتوبر تشرين الأول 2016

الصوت طبيعي مع لغة فلبينية وإنجليزية

المصدر (آر.تي.في.إم)

القيود لا يوجد

القصة

اعتذر الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي ”بصدق وبعمق“ لليهود اليوم الأحد (2 أكتوبر تشرين الأول) موضحا أن إشارته إلى الهولوكوست في إطار حديثه عن الحرب على المخدرات هدفت إلى الرد على معارضيه الذين شبهوه بالديكتاتور الألماني أدولف هتلر.

وقال دوتيرتي إنه أدرك الغضب الذي أثاره تصريحه صباح يوم الجمعة (30 سبتمبر أيلول) بين اليهود في أرجاء العالم لكنه أصر على أن ذكره للزعيم النازي كان سعيا لإظهار الصورة التي يسعى معارضوه لرسمها له.

وقال دوتيرتي في مهرجان أذيع مباشرة على التلفزيون ”أود أن أوضح الآن وهنا انه لم يكن لدي أي نية للحط من شأن الستة ملايين يهودي الذين قتلوا.“

وأضاف “كانت الإشارة إلى أنه من المفترض أن أكون أنا هتلر الذي قتل الكثير من الناس.

”أنا أعتذر بصدق وعمق للمجتمع اليهودي.. لم تكن أبدا نيتي لكن المشكلة أنني انتُقدت باستخدام هتلر للمقارنة معي.“

وقتل أكثر من 3100 شخص منذ أن تسلم دوتيرتي منصبه قبل ثلاثة أشهر وأطلق حربا على المخدرات كانت حجر الأساس في حملته في الانتخابات الرئاسية التي فاز بها بهامش كبير.

وأطلق على دوتيرتي (71 عاما) لقب ”الجلاد“ لموقفه الصارم من الجريمة. وكان قد قال يوم الجمعة إن معارضيه يصورونه على انه ”ابن عم لهتلر“ مشددا على أنه سيكون ”سعيدا بقتل“ ثلاثة ملايين متعاط ومتاجر بالمخدرات في الفلبين.

تلفزيون رويترز (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below