التهديد الذي يشكله الإعصار ماثيو على هايتي يتصاعد

Mon Oct 3, 2016 9:56am GMT
 

من ماكيني برايس وجوزيف جويلر ديلفا

ليس كايس/بورت أو برنس 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اقترب الإعصار ماثيو من هايتي اليوم الاثنين آتيا برياح بلغت سرعتها 215 كيلومترا في الساعة وأمطار غزيرة يمكن أن تتسبب في دمار في الدولة الواقعة في منطقة الكاريبي على الرغم من أن نحو ألفي شخص في إحدى المدن الساحلية رفضوا إخلاءهم منها خوفا من سرقة ممتلكاتهم في غيابهم.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إنه يتوقع أن تقترب عين الإعصار ماثيو من جنوب غرب هايتي وجاميكا مساء اليوم الاثنين.

ولدى زحفها نحو ليس كايس في هايتي ونحو جاميكا وكوبا بسرعة سبعة كيلومترات في الساعة فالعاصفة ستنقشع بذات البطء مما يمنح الرياح والأمطار وقتا أطول لتتسبب في خسائر.

وقال رونالد سميلفورت مدير مركز الأرصاد الجوية الوطني في هايتي "نحن قلقون من الوتيرة البطيئة للإعصار ماثيو التي ستعرض البلاد للمزيد من الأمطار وهايتي غير محصنة من الفيضانات بالأخص."

وتأتي العاصفة في توقيت سيء بالنسبة لهايتي إذ من المقرر أن تجري أفقر دولة في الأمريكتين انتخابات طال انتظارها الأحد المقبل.

وقال سميلفورت "حتى في الأحوال العادية عندما تهطل على بلادنا الأمطار يصبح لدينا فيضانات تتسبب أحيانا في قتلى" وقارن الإعصار ماثيو بالإعصار فلورا الذي ضرب البلاد في عام 1963 وأتى على قرى بأكملها وقتل الآلاف.

وفي جاميكا أيضا سارع المسؤولون باتخاذ إجراءات لحماية المعرضين للإعصار فيما سد السكان النوافذ وتدفقوا نخو المتاجر لتخزين احتياجاتهم.

وفي كوبا التي من المتوقع أن يصلها الإعصار غدا الثلاثاء تجري عمليات الإخلاء على قدم وساق مع نقل السكان لأغراضهم طوعا لمنازل الجيران أو توجههم نحو الملاجئ.   يتبع