محكمة فلسطينية تقرر إجراء الانتخابات المحلية في الضفة فقط

Mon Oct 3, 2016 11:46am GMT
 

رام الله (الضفة الغربية) 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ق ررت محكمة العدل العليا في رام الله اليوم الاثنين إجراء الانتخابات المحلية في الضفة الغربية المحتلة فقط واستثناء قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وكانت المحكمة قالت في الثامن من سبتمبر أيلول إنه لا يمكن إجراء الانتخابات التي كانت مقررة في الثامن من أكتوبر تشرين الأول وذلك بعد انتقاد حماس للقوائم الحزبية التي وضعتها حركة فتح التي ينتمي إليها الرئيس محمود عباس.

وقال حماس إن الحكم الصادر اليوم له دوافع سياسية. وقالت المحكمة إنها قررت "إجراء الانتخابات المحلية في كافة محافظات الوطن باستثناء قطاع غزة."

وينص القانون على أن تحدد لجنة الانتخابات المركزية موعدا جديدا للانتخابات خلال ما يصل إلى أربعة أسابيع ويعلن مجلس الوزراء الفلسطيني الموعد.

ولن تجرى الانتخابات في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967 في خطوة لم تقابل باعتراف دولي. ويريد الفلسطينيون أن تصبح القدس الشرقية عاصمة لدولة يسعون لإقامتها في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس "هذا قرار مسيس يكرس حالة الانقسام وحماس ترفض هذا القرار لأنه يمارس تجزئة أبناء الشعب الفلسطيني وستجري مشاورات مع الفصائل من أجل مواجهة هذا القرار."

ورغم إجراء الانتخابات المحلية في 2012 فإن التصويت أجري في جزء صغير من الهيئات المحلية بالضفة الغربية البالغ عددها 350 ولم تعترف حماس بالنتيجة. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)