عمل فني جديد للفنان الفرنسي فيليب بارينو بمتحف تيت مودرن في لندن

Mon Oct 3, 2016 6:56pm GMT
 

لندن 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ملأ الفنان الفرنسي فيليب بارينو قاعة توربين في متحف تيت مودرن للفنون ببالونات على شكل أسماك في إطار عرض عمله الجديد بالمتحف الواقع في وسط لندن.

يحمل العمل الجديد اسم (إني وين) ويستمر عرضه حتى أبريل نيسان ويستخدم سماعات وشاشات عرض ليتفاعل الزمان والمكان في الوقت الذي تطفو فيه الأسماك في تشكيلات مختلفة.

وقال بارينو "الأصوات تتفاعل مع تغيرات الضوء. الألواح تتفاعل مع تغيرات الصوت لذا فإن كل الأشياء متصلة ببعضها البعض."

واستضافت قاعة توربين في السابق أعمالا مثل (صن فلاور سيدز) للفنان الصيني أي وي وي وهو العمل الذي استخدمت فيه 100 مليون قطعة من البورسلين مصنعة يدويا على شكل بذور عباد الشمس نثرت على الأرض.

وحاولت أعمال بارينو السابقة استكشاف الحدود بين الواقع والخيال. واشتهر أيضا بعمل فيلم باسم (زيدان: ايه توينتي فيرست سنشري بورتريه) وهو الفيلم الذي قدم لمحات عن حياة لاعب كرة القدم الفرنسي السابق والمدير الفني الحالي لفريق ريال مدريد الإسباني زين الدين زيدان.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)