مؤيدو تقنين الماريوانا في أمريكا يبدأون حملاتهم قبل تصويت في نوفمبر

Mon Oct 3, 2016 7:47pm GMT
 

بوسطن 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أطلقت حملتان تدعمان تقنين الاستخدام الترفيهي للماريوانا في ولايتي ماساتشوستس ومين الأمريكيتين أولى اعلاناتهما اليوم الاثنين أملا في تعزيز الوعي العام والدعم لهما قبيل التصويت المقرر في نوفمبر تشرين الثاني على هذا الأمر.

وبدأت الاعلانات قبيل نحو شهر من يوم الانتخاب عندما يحدد الناخبون في خمس ولايات أمريكية عما إذا كان سيتم تقنين الاستخدام الترفيهي للماريوانا بعد أن سبقهم إلى ذلك مواطنو كولورادو وواشنطن وأوريجون وألاسكا ومقاطعة كولومبيا.

وتنطلق الحملات بعد أسبوع من انطلاق الإعلانات الترويجية التلفزيونية لمجموعة "نظموا الماريوانا مثل الكحول" في ولاية أريزونا.

ومن المتوقع أن يقترع الناخبون في كاليفورنيا ونيفادا على الأمر ذاته هذا العام أيضا.

وتواجه الحملتان في ماساتشوستس ومين معارضة شديدة من المسؤولين المحليين فيهما إذ أن مارتن والش رئيس بلدية بوسطن الذي يتعافى من إدمان الكحول من بين أبرز الأصوات الديمقراطية المعارضة للفكرة.

وشدد والش على أن الخطر هو أن يؤدي تقنين الماريوانا إلى الإدمان عليها كخطوة أولى ثم انتقال المستخدم بعد ذلك لتعاطي بقية أنواع المخدرات.

وعبر بول لو بيدج حاكم ولاية مين مرارا عن معارضته لتقنين الماريوانا. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)