4 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 12:22 / منذ عام واحد

تلفزيون-العفو الدولية تنتقد "تنصل" الدول الثرية من المسؤولية تجاه اللاجئين

الموضوع 2034

المدة 5.57 دقيقة

مخيما الزعتري وحدلات للاجئين في الأردن وأداسيفتشي وسيد في صربيا وتورونتو في كندا وليسبوس في اليونان ولندن في إنجلترا في المملكة المتحدة

تصوير 30 سبتمبر أيلول 2016 ولقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر رويترز وسي.بي.سي

القيود جزء غير متاح في كندا

القصة

اتهمت منظمة العفو الدولية الدول الثرية بالغياب التام عن دور الريادة في حل أزمة اللاجئين في تقريرها السنوي الصادر اليوم الثلاثاء (4 أكتوبر تشرين الأول).

وقال التقرير إن عشر دول فقط تؤوي 56 بالمئة من اللاجئين في العالم وهي من أفقر الدول وتشكل أقل من 2.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وقال سليل شيتي أمين عام منظمة العفو الدولية ”أعتقد أن المفارقة هنا تكمن في أن الدول العشر الموجودة في المنطقة التي يأتي منها اللاجئون لديهم ما يتجاوز 56 بالمئة من اللاجئين في العالم في حين أن الدول الأكثر ثراء في العالم التي يمكنها استيعاب المزيد من اللاجئين لا تفعل شيئا تقريبا.“

وأضاف ”بريطانيا مثال على ذلك ومنذ عام 2011 استقبلت بريطانيا نحو 8 آلاف لاجئ فقط في حين أن دولة أصغر بكثير مثل الأردن لديها نحو 655 ألف لاجئ سوري.“

وقال شيتي إن الوقت قد حان ليصوغ العالم ما يطلق عليه ”الخطة ب“ للتعامل مع 21 مليون لاجئ في العالم.

واستكمل قائلا ”إذا تشاركنا في الأمر لنقل مثلا 60 من 90 دولة تتحمل المسؤولية يمكن أن نصبح في وضع مختلف تماما. إنها مشكلة كبيرة لكنها قابلة للحل.“

وأضاف ”ما أن نتشاركها على أساس أكثر استواء لن تكون الأعداد كبيرة للغاية. تعلمون أننا نتحدث عن نحو 0.03 بالمئة من تعداد سكان العالم.“

ووفقا لبيانات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لم تستقبل أي من الصين أو روسيا أو دول الخليج أي لاجئين سوريين منذ بداية الحرب.

وأشارت منظمة العفو الدولية لألمانيا وكندا كمثالين جيدين للقادة الذين طبقوا التزاماتهم وحث الدول الثرية الأخرى على أن تحذو حذوهم.

وقال شيتي ”لا يتعلق الأمر بالحديث فقط عن الأرقام لأن خلف هذه الأرقام أناس حقيقيون. أعتقد أن المحبط في الأمر هو أنها مشكلة كبيرة من جانب لكن من جانب آخر هي مشكلة قابلة للحل.“

وقال المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إن عدد الأشخاص النازحين قسريا على مستوى العالم في العام الحالي ”سيتجاوز بكثير“ على الأرجح 60 مليون نازحا في 2015 من بينهم 20 مليون لاجئا فروا بسبب الحرب الأهلية في سوريا والنزاعات الأخرى في المنطقة.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below