فرنسا: حان الوقت لاتخاذ إجراء بشأن الكونجو الديمقراطية

Tue Oct 4, 2016 3:10pm GMT
 

باريس 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت فرنسا اليوم الثلاثاء إنه حان الوقت لوقف تدهور الوضع السياسي في جمهورية الكونجو الديمقراطية وبحث فرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي.

وكانت الولايات المتحدة فرضت عقوبات على جنرال ومسؤول كبير سابق في الشرطة يوم 28 سبتمبر أيلول فيما بدا أنه تصعيد واضح ضد الرئيس جوزيف كابيلا لإجراء انتخابات رئاسية في نوفمبر تشرين الثاني.

وقتل العشرات في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين غاضبين مما تقول الجماعات المعارضة إنه خطة كابيلا لتأجيل الانتخابات والاستحواذ على السلطة بعد انتهاء فترة ولايته الثانية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال للصحفيين "من الضروري اتخاذ إجراء لوقف تدهور الوضع في جمهورية الكونجو الديمقراطية."

وأضاف أن "فرنسا تريد من الاتحاد الأوروبي أن يستخدم كل الوسائل التي في حوزته بما في ذلك -إذا كان ضروريا وفي ضوء تطور الموقف- اللجوء إلى إجراءات عقابية ضد الذين ارتكبوا انتهاكات جسيمة بشأن حقوق الإنسان أو الذين يقفون في وجه حل الأزمة."

وينكر كابيلا إنه يخطط للتشبث بالسلطة. وقالت حكومته إن انتخابات نوفمبر تشرين الثاني ينبغي تأجيلها بسبب مشكلات لوجستية.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)